fbpx
حوادث

كفـى… لنتصالـح مع عدالتنـا

سعيد بورمان
بورمان: المفهوم الجديد للعدالة فكرة مثالية لجلالة الملك ألهبت خيال القانونيين والحقوقيين

لقد اكتنف الغموض مفهوم العدالة، وعبر عنها كل واحد بإرادته وأعطاها مضامين دينية أو فلسفية أو اجتماعية، وأصبحنا أمام عدالة اجتماعية تحدد استحقاقات الفرد وتحقيق المساواة، وعدالة سياسية تهدف إلى الحرية السياسية والحقوق الطبيعية، وعدالة اقتصادية تعنى بتوزيع الثروة، وعدالة جنائية تعنى بمحاربة الجريمة وتقويم سلوك الجاني، ومنهم من جعلها قائمة على الحق أو على الخير… وظل المغرب وسط هذا الغموض منذ الاستقلال يولي عناية كبيرة لقطاع العدل بعدما ارتفعت الأصوات سواء داخل الحقل السياسي أو الحقوقي أو المهني. ما فتئ جلالة الملك محمد السادس يولي اهتماما كبيرا لورش الإصلاح ويبتكر النظريات والحلول تلو الأخرى في خضم صمت الأجهزة الرسمية والوصية على قطاع العدالة، ولا يدخر جهدا في مواصلة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى