fbpx
وطنية

تصحيحية الحركة تلعب ورقتها الأخيرة

ثلاثة وزراء وبرلمانيون وقياديون يطلبون من أحرضان التدخل قبل فوات الأوان

تجرب الحركة التصحيحية بالحركة الشعبية، التي يقودها وزراء سابقون وبرلمانيون ومسؤولون وطنيون في قطاعات موازية، أوراقها الأخيرة مع امحند العنصر، الأمين العام للحزب،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى