fbpx
وطنية

“20 فبراير” تفجر خلافات داخل الاتحاد الاشتراكي

أعضاء بالشبيبة الاتحادية يحتجون لدى الراضي بسبب بيان صادر باسم المنظمة يناهض مسيرات الاحتجاج

احتج أعضاء بالمكتب الوطني لشبيبة الاتحاد الاشتراكي، ضد القرار الذي صدر عن الكاتب العام للشبيبة الاتحادية، عشية موعد تظاهرات 20 فبراير، نفى بموجبه دعم الشبيبة الحزبية للحركة الداعية إلى تنظيم مسيرات يوم الأحد الماضي، بدعوى التحذير من “كل محاولات التوظيف الانفصالي أو الظلامي لمطالبه الاجتماعية المشروعة”. وراسل أعضاء المكتب الوطني للشبيبة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى