fbpx
الرياضة

النادي القنيطري يتراجع عن الاعتذار ويهزم الجيش

النشيد الوطني يصدح في المدرجات وفاضيلي يقول إن خطأ واحدا وراء الهزيمة

نجح فريق النادي القنيطري في تجاوز مشاكله المالية، وأطاح بالجيش الملكي بهدف لصفر في المباراة التي جمعتهما عصر أول أمس (السبت) بالملعب البلدي في القنيطرة، لحساب الدورة 18 من منافسات البطولة. وكان اللاعبون على وشك الاعتذار احتجاجا على عدم صرف متأخرات مستحقاتهم المالية، المتمثلة في راتب شهرين ومنحتي مباراتين، إضافة إلى منحة التوقيع، بيد أن أطرافا تدخلت في آخر لحظة لثني اللاعبين عن مقاطعة المباراة، بعد حصولهم على وعود بصرفها في الأيام القليلة المقبلة.
ورغم أن جمهور الفريقين تراشقوا بالقنينات في بعض اللحظات، قبل احتواء الغليان من قبل رجال الأمن، فإنهم توحدوا في ترديد النشيد الوطني في أكثر من مناسبة.
وبينما حرص الجيش الملكي على تنظيم صفوفه محاولا التحكم في وسط الميدان، حاول الفريق القنيطري الضغط على حامل الكرة والقيام بمرتدات لم تهدد مرمى الحارس مصطفى الشادلي طيلة جولة الجولة الأولى. فيما شكلت الثانية فرصة للقنيطريين من أجل إحراز هدف السبق في الدقيقة 57 بواسطة يونس الأندلسي.
وتحكم الفريق العسكري في الربع ساعة الأخير من المباراة، بيد أن محاولاته كانت تصطدم بفعالية خط دفاع النادي القنيطري بقيادة السنغالي ممادو ديانغ والحارس زهير العروبي والفنزويلي فالديز.
وأشاد عبد الخالق اللوزاني، مدرب النادي القنيطري، بأداء لاعبيه في المباراة، مؤكدا أنهم أظهروا مستوى جيدا ويستحقون الفوز. وقال اللوزاني في تصريح ل”الصباح الرياضي” إن فريقه حقق الأهم بفوزه بثلاث نقاط، مشيرا إلى أن هناك عملا جبارا ينتظر الفريق القنيطري في المباريات المتبقية.
أما حمو فاضيلي، المدرب المساعد للجيش، فأوضح أن الفريق العسكري أدى ثمن خطأ واحد ارتكبه المدافع عبد الرحمان اللعبي، مؤكدا أن الطاقم التقني الحالي يسعى إلى الارتقاء بمستوى الفريق بعدما كان متذبذبا. وأضاف فاضيلي أن الجيش الملكي ملزم بتدارك نتائجه السلبية في المباريات المقبلة.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق