fbpx
الرياضة

الوداد يفوز بعد 720 دقيقة

عاشر حالة طرد للفريق ومداخيل مباراة وداد فاس بلغت 14 مليونا

حقق لاعبو الوداد الرياضي فوزهم الأول بالبطولة الوطنية منذ مباراة الديربي شهر دجنبر الماضي (أي منذ 720 دقيقة) على حساب الوداد الفاسي أول أمس (السبت) ضمن الدورة 18 من بطولة القسم الأول. وأحرز هدفي الوداد أحمد أجدو وعبد الرحمان كابوس عن طريق ضربتي خطأ.
وشهدت المباراة التي تابعها حوالي 10 آلاف متفرج، ما أنعش خزينة الفريق ب 14 مليون سنتيم، سيطرة كبيرة للاعبي الوداد خصوصا خلال الشوط الأول مع اعتماد لاعبي الفريق الضيف على الهجمات المرتدة التي كان يقودها المخضرم عمر حاسي ومحمد أرمومن.
وشهدت المباراة، التي أدارها الحكم خالد النوني، تسجيل عاشر حالة طرد في صفوف الوداد خلال بطولة الموسم الرياضي الجاري، بعد طرد أيوب الخالقي، لينضاف إلى كل من نادر لمياغري وهشام اللويسي وجمال عليوي وباسكال أنغان ومحسن ياجور ويونس منقاري ومصطفى بيضوضان والحسين زيدون وعبد الحق أيت العريف.  
وقال فخر الدين رجحي، مدرب الوداد، «الفوز مهم جدا، لأنه جاء في ظرف حساس بالنسبة إلى الوداد، وأكيد أنه سيحفزنا لتحقيق نتيجة إيجابية أمام أدوانا ستارز الغاني» وأضاف «الفريق الفاسي سبب لنا الكثير من المشاكل خلال الشوط الأول لكن هدف أجدو حرر الفريق واللاعبين، ما جعلنا نقدم مباراة في المستوى خلال الشوط الثاني».
ونفى فخر الدين أن يكون منح من طرف المكتب المسير للفريق فرصة أخيرة أمام الوداد الفاسي، مضيفا أنه يشتغل رفقة اللاعبين على تحسين صورة الفريق والخروج من أزمة النتائج.
ولم تفت فخر الدين الإشارة إلى أن «سعيد فتاح قدم مباراة كبيرة ولاعب منضبط بشكل كبير، عكس ما يحاول البعض الترويج له، مؤكدا أن يحاول خلال فترة تدريبه للفريق تذويب كل الانقسامات بين اللاعبين لجعل الفترة المقبلة فترة الانتصارات والنتائج الإيجابية.
من جهته، قال عبد الرحيم طالب، مدرب الوداد الفاسي، إن فريقه قدم مباراة جيدة وحاول البحث عن الهدف منذ الدقائق الأولى، لكن بعض الأخطاء الدفاعية جعلت فريقه يستقبل هدفا عن طريق ضربة خطأ.
وأضاف طالب أن الوداد يظل فريقا كبيرا بلاعبيه وجمهوره، والوداد الفاسي جاء للبيضاء لتحقيق نتيجة جيدة، لكنه لم يوفق في ذلك.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق