الأولى

مدير وكالة بنكية يختلس خمسة ملايير

تجري عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقات في اختلاس مدير وكالة بنكية بالبيضاء خمسة ملايير. وكشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح» أن الرقم مرشح للارتفاع لأن عمليات التدقيق في الحسابات ما تزال مستمرة.

وأضافت المصادر ذاتها أن التحقيقات الأولية كشفت تلاعبات في أموال البنك والزبناء، من قبل مدير الوكالة البنكية الذي اختفى منذ مدة عن الأنظار، قبل أن يتبين أنه غادر أرض الوطن في اتجاه الولايات المتحدة الأمريكية.
وقالت المصادر ذاتها إن تفتيشا داخليا أمر به المسؤولون عن البنك، بعد اكتشاف اختفاء مبالغ مالية من حسابات الزبناء، أظهر خصاصا ماليا في خزينة الوكالة البنكية يقدر بخمسة ملايير، في انتظار الرقم النهائي بعد انتهاء التدقيقات.
وعلمت «الصباح» أن مسؤولي الوكالة البنكية أودعوا، عبر ممثلهم القانوني، شكاية لدى النيابة العامة التي أمرت عناصر الفرقة الوطنية بالبحث في الموضوع، غير أن تنقيط المتهم أظهر أنه غادر التراب الوطني في اتجاه أمريكا، مضيفة أن المدير قرر المغادرة، مباشرة بعد أن فطن المسؤولون الداخليون لعمليات الاختلاس، إذ غادر المغرب قبل أن يصدر في حقه قرار إغلاق الحدود وسحب جواز سفره.
وعلمت «الصباح» أن التحقيق سيركز على تتبع الخطوات التي اتخذها المتهم لاختلاس المبلغ المالي، وما إذا كان بعض المستخدمين بالوكالة متورطين معه، حتى يتسنى فك لغز السرقات.
ومن المنتظر أن يشمل تحقيق الفرقة الوطنية مجموعة من العاملين بالوكالة، خاصة أن هناك فرضية ترجح أن يكون المدير استعان بأشخاص آخرين من أجل القيام بعمليات الاختلاس.
الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق