حوادث

حجز 40 كيلوغراما من “الشيرا” بالبيضاء

شرطة ابن امسيك تفك لغز سرقات محلات تجارية وتحيل المتهم على استئنافية البيضاء

أحالت الشرطة القضائية لابن امسيك بالبيضاء، أول أمس (الاثنين)، متهمين، الأول على وكيل الملك بمحكمة الابتدائية الزجرية بتهمة ترويج المخدرات، بعد أن أوقفته متلبسا بحيازة 40 كيلوغراما من مخدر الشيرا، والثاني على الوكيل العام للملك باستئنافية المدينة بجناية السرقة بالكسر مقرونة بظروف الليل.
وجاء إيقاف المتهم الأول، حسب مصادر الصباح»، بعد أن توصلت فرقة مكافحة المخدرات، بمعلومات حول شخص بالبيضاء، يعتبر المزود الرئيس لمجموعة من تجار المخدرات بالمدينة، وبحوزته كميات مهمة من مخدر «الشيرا» يستعد لإعادة بيعها، مشيرة إلى أنه يتخذ من «محلبة» بشارع وادي الذهب نقطة انطلاق لترويج المخدرات، بعد أن يربط به الاتصال كل راغب في اقتنائها.
وبناء على هذه الإخبارية، انتقلت  فرقة مكافحة المخدرات، تحت إشراف رئيس الفرقة إلى شارع وادي الذهب، وخلال عمليات بحث في الشارع، عاينت المتهم داخل «محلبة»، لتتم محاصرته وإيقافه.
وأثناء تفتيشه، حجزت عناصر الفرقة مفاتيح سيارة، ليعترف لهم أنها مركونة بمكان قريب، وعند تفتيشها حجزت عناصر الشرطة 40 كيلوغراما من مخدر الشيرا على شكل صفائح، ومبلغا ماليا يتجاوز 69 ألف درهم حصيلة عمليات البيع، كما حجزت صفيحتين معدنيتين تحملان ترقيما أجنبيا.
وخلال تنقيط المتهم تبين أنه من ذوي السوابق في الاتجار في المخدرات، إذ اعترف أثناء تعميق البحث معه، أنه مروج للمخدرات بالجملة، إذ يعد المزود الرئيس لأغلب تجار المخدرات بالتقسيط بالبيضاء، مبرزا أنه من يتكفل بإحضار كميات كبيرة منها على متن سيارته من مدينة بشمال المغرب. وعند استكمال البحث معه، أحيل على وكيل النيابة العامة للنظر في المنسوب إليه.
أما بخصوص إيقاف المتهم الثاني، فجاء بعد ارتفاع عدد شكايات من قبل مالكي محلات تجارية بالمنطقة وأرباب المقاهي، يفيدون فيها تعرض محلاتهم للسرقة بعد كسر أقفال أبوابها الرئيسية ليلا. واستنفرت هذه الشكايات الشرطة القضائية لابن امسيك، التي شنت حملات أمنية مكثفة لفك لغز هذه السرقات والوصول إلى الفاعل الحقيقي، قبل أن تتوصل بإخبارية، تفيد أن شخصا من ذوي السوابق يتردد على سوق «القريعة» بدرب سلطان، ويعيد بيع أشياء يحتمل أنها موضوع سرقة.
وانتقلت عناصر الشرطة إلى السوق المذكور، وتمكنت من إيقافه وهو يحمل حقيبة كبيرة، تبين خلال تفتيشها أن بها ملابس وبعض المسروقات، التي تعرف عليها الضحايا خلال عرضها عليهم، وأكدوا أنها تخص محلاتهم التجارية.
وخلال تنقيط المتهم، تبين أنه من مواليد 1985، من ذوي السوابق،  واعترف للمحققين بالمنسوب إليه، مشيرا إلى أن أغلب جرائمه ينفذها بالليل، مستعينا بمنشار حديدي لكسر أقفال المحلات التجارية قبل أن يختفي عن الأنظار.
حجز
عند تفتيش السيارة، حجزت عناصر الشرطة 40 كيلوغراما من مخدر الشيرا على شكل صفائح، ومبلغا ماليا يتجاوز 69 ألف درهم حصيلة عمليات البيع، كما حجزت صفيحتين معدنيتين تحملان ترقيما أجنبيا.

مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق