وطنية

انسحاب جماعي من الاستقلال بشيشاوة

أعلن علي رحيمي، الكاتب الإقليمي لحزب الاستقلال، رفقة خمسين عضوا بإقليم شيشاوة يوم الأحد 18 يناير الجاري، عن مغادرتهم حزب الاستقلال، وهو القرار أعلن العديد من منخرطي حزب الميزان عن تضامنهم مع رحيمي واستعدادهم لفسخ ارتباطهم بالحزب.
وأفاد مصدر مقرب من الكاتب الإقليمي لحزب الميزان، أن مغادرته للحزب رسمية بعد مشاورات وصفها بالمسؤولة، مع أزيد من 50 من القيادات الاستقلالية بإقليم شيشاوة، إذ طالب من الأسماء التي حضرت اللقاء، اختيار  هيأة حزبية جديدة.
وأوضح المصدر ذاته أن الكاتب الإقليمي لحزب الميزان بشيشاوة وضع مناصريه أمام ثلاثة مقترحات، وهي التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. وأكد المصدر المذكور أن تهميش القيادة المركزية للتنظيم بإقليم شيشاوة، من أهم الأسباب التي جعلت رحيمي وأنصاره يغادرون حزب الاستقلال، مشيرا إلى أن القيادة المركزية لم تتواصل مع مناضلي إقليم شيشاوة، منذ 2009، وهو سبب كاف، على حد تعبيره، للبحث عن هيأة حزبية بديلة.
محمد السريدي (شيشاوة )

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق