fbpx
حوادث

اعتقال مغتصب عجوز عمرها 85 سنة

الموقوف اعترف باعتدائه الجنسي عليها بعد سرقتها بمحيط غابة بالقنيطرة

أمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، السبت الماضي، بإيداع شخص من ذوي السوابق القضائية، السجن المدني، بتهم اغتصاب مسنة (85 سنة)، تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض والسرقة ، وأحاله مباشرة على غرفة الجنايات الابتدائية. وذكر مصدر مطلع على سير الملف أن الموقوف (من مواليد 1976) اعترض سبيل العجوز (من مواليد 1930) بطريق الساكنية بعاصمة الغرب، وسلب منها 100 درهم تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، ثم اغتصبها بمحيط غابة ضواحي الحي المذكور بالعنف. وبعدما أشبع نزوته الجنسية، قام بإخلاء سبيلها، فجرى إيقافه، بعد ست ساعات من تنفيذ جريمته، وأمر الوكيل العام للملك بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بمقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بعاصمة الغرب. وأوضح المصدر نفسه أن الموقوف استغل خلاء المنطقة من المارة، واعترض المسنة بمحيط غابة كثيفة الأشجار، وأحكم قبضته عليها، رغم محاولتها منعه من اغتصابها، وإطلاق صراخ قوي، ما سبب صدمة كبيرة لأفراد عائلتها وأقاربها. واستنادا إلى المصدر ذاته، وجدت عناصر الشرطة الموقوف في حالة سكر علني بين، وانتظرت صحوه من تأثير الكحول، لتفتح له محضر استماع قانوني، اعترف فيه تلقائيا بالتهمة المنسوبة إليه في تنفيذ سرقة المسنة واغتصابها تحت طائلة التهديد بالعنف، مشيرا إلى أن الخمرة لعبت به، منتصف الأسبوع الماضي، وأن غرضه كان هو الاستيلاء على المبلغ الذي كان بحوزة المشتكية، كما عبر عن ندمه الشديد على فعلته.

والمثير في الملف، يضيف مصدر «الصباح»، أن الموقوف اعترف بتوفره على ثماني سوابق قضائية ضمنها سابقة تتعلق بالاغتصاب، وتطابقت تصريحاته مع المعطيات المتضمنة في سجله أثناء إدخال اسمه على الناظمة الالكترونية، وتوزعت السوابق الأخرى ما بين السرقات بالعنف والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض. وأثناء الاستماع إلى الضحية، أقرت أن المعتدي باغتها، واعتقدت أنه لص فسلمته المبلغ المالي الذي كان بحوزتها، فاغتصبها رغم توسلاتها له، وبعدما أشبع نزوته الجنسية، ذهبت إلى حال سبيلها وهي في وضعية صحية مزرية، وأشعرت مصالح الشرطة بالواقعة.

وفي سياق متصل، رفضت المسنة التنازل للموقوف في التهم المنسوبة إليه من قبل النيابة العامة، وقررت متابعة أطوار الجلسات المقبلة. وتركت هذه الواقعة أثرا عميقا في أوساط القضاة والموظفين بمحكمة الاستئناف بالمدينة، وينتظر أن يتابع الملف باهتمام من قبل الرأي العام بعاصمة الغرب، في وقت تتردد فيه أنباء أن المحكمة ستلجأ إلى تشديد العقوبة السجنية، بسبب سوابقه القضائية.

 عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق