الرياضة

اللعب بالقسم الثاني خيار عقلاني

كرباني حارس مرمى هوارة قال إنه مستعد للتنافس على الرسمية وغايته كسب التجربة والاحتكاك
قال حسام الدين كرباني، حارس مرمى الرجاء الرياضي، المنضم أخيرا إلى شباب هوارة، على سبيل الإعارة إلى غاية نهاية الموسم، إن اللعب بالقسم الثاني، خيار عقلاني، تحكمت فيه العديد من المعطيات، في مقدمتها كسب التجربة والاحتكاك، قبل العودة إلى فريقي الأم. وكشف كرباني، في حوار أجراه معه ”الصباح الرياضي”، أن الرسمية داخل أي فريق من اختصاص المدرب وطاقمه المساعد، لكن ما يهمه في الوقت الحالي، هو الاحتكاك وخوض التجربة، إلى جانب لاعبين من ذوي الخبرة، في بطولة مشهود لها بالقوة والاندفاع البدني. ولم يخف كرباني، رغبته في ارتداء القميص الوطني من جديد، واعتبر انضمامه إلى شباب هوارة فرصة لحسن بنعبيشة، مدرب المنتخب الأولمبي، للوقوف على إمكانياته، ومنحه فرصة للدفاع عن الألوان الوطنية، حلم أي لاعب حسب رأيه. وفي ما يلي نص الحوار:   
 هل كان قرار اللعب بالقسم الثاني تلقائيا، أم فرضته ظروف معينة؟
 كان اختيارا عقلانيا، للبحث عن فضاء مناسب أكسب فيه مزيدا من التجربة، قبل العودة إلى فريقي الأم.

 ولماذا شباب هوارة بالضبط؟
 لأنه الفريق الذي تقدم بعرض مناسب، وسيمكنني من إبراز إمكانياتي البدنية والتقنية، رغم وجود حارس عملاق بقيمة اسماعيل كوحا، الذي مد لي يد المساعدة، منذ حلولي بهوارة، وأشكره بهذه المناسبة.

 ألا تخشى تكرار سيناريو الرجاء الرياضي، بالانتظار طويلا في كرسي الاحتياط؟
 الغرض من الانتقال إلى شباب هوارة ليس الرسمية، لأنها أمر يحسم فيه المدرب، وإنما كسب تجربة إضافية، ستفيدني لا محالة مستقبلا، من خلال الاحتكاك بلاعبين من ذوي الخبرة، في بطولة مشهود لها بالقوة والاندفاع البدني.

 أكيد أنك تفكر في العودة إلى الرجاء…
 بطبيعة الحال، لأنني ابن الفريق، وتربيت بين أحضانه، صحيح أنه في الوقت الحالي، تبدو مهمة حراسة مرماه صعبة، في ظل وجود حراس كبار، لكن المستقبل أمامي، وسيأتي اليوم الذي تتاح لي فيه الفرصة، وحينها سأؤكد أحقيتي بالدفاع عن عرين الخضراء.

 لكن الفريق يبحث عن حارس بديل للتعاقد معه بعد نهاية عقد العسكري…
 هذه أمور تهم المسيرين والطاقم التقني، لكنني واثق من إمكانياتي، وسيأتي اليوم الذي سأقول فيه كلمتي، وأؤكد للجميع أن الرجاء مدرسة لإنجاب الحراس، عكس ما يعتقده الكثيرون.

 وماذا عن المنتخب الأولمبي؟
 من بين الأمور التي دفعتني إلى اختيار الإعارة، شوقي لحمل القميص الوطني من جديد، أظن أنه بهذا القرار سأتمكن من إثارة الانتباه من جديد، وأتمنى أن يمنحني بنعبيشة الفرصة لارتداء القميص الوطني، حلم سيظل يراودني إلى حين تحقيقه، وإن شاء الله سأتمكن من ذلك، بفضل عزيمتي وإيماني بقدراتي.
أجرى الحوار: نورالدين الكرف
في سطور:
الاسم الكامل: حسام الدين كرباني
تاريخ الميلاد: 29 يناير 1994
مكان اللعب: حارس مرمى
الأندية التي لعب لها أكاديمية محمد السادس والرجاء الرياضي وشباب هوارة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق