الصباح الثـــــــقافـي

“خيل تايهة” تفوز بجائزة المهرجان العربي للمسرح

تكريم مسرحيين مغاربة في اختتام الدورة السابعة منهم جبران والجندي والصديقي

توجت مسرحية “خيل تايهة” للفرقة المسرحية الفلسطينية “مسرح نعم” للمخرج إيهاب زاهدة من فلسطين بجائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، وذلك في اختتام فعاليات النسخة السابعة من مهرجان المسرح العربي.  واستطاعت “خيل تايهة” الحصول على الجائزة، وذلك بعد بلوغها المرحلة النهائية للتباري إلى جانب فرقة “نحن نلعب للفنون” بعملها المسرحي “بين بين”، حسب ما أكدته المخرجة اللبنانية لينا أبيض، رئيسة لجنة تحكيم الدورة السابعة في حفل الاختتام بمسرح محمد الخامس. ويحكي العمل المسرحي “خيل تايهة”، من بطولة ريم تلحمي ومحمد الطيطي وياسمين همار ورائد الشيوخي وحنين طربية، قصة طفلة بدوية تسمى “تايهة”، التي أدى هبوب عاصفة رملية إلى غيابها سنوات طويلة عن أسرتها تزوجت بعدها وأنجبت طفلتها “خيل”. وإلى جانب لينا أبيض ضمت لجنة تحكيم مسابقة الأعمال المسرحية للدورة السابعة من المهرجان عدة أعضاء وهم ندى الحمصي من سوريا وعبد الله السعداوي من البحرين وعنبر وليد من الكويت ويحيى الحاج من السودان. وجدير بالذكر إلى أن العمل المسرحي “خيل تايهة” الفائز في النسخة السابعة من التظاهرة الثقافية والفنية التي عرفت حضور عدد من الفرق المسرحية الممثلة لعدة دول عربية، سيعرض خلال افتتاح  الدورة المقبلة من مهرجان المسرح العربي يناير المقبل في الكويت، وذلك حسب ما تم قاله إسماعيل عبد الله، رئيس الهيأة العربية للمسرح في كلمته في بداية حفل الاختتام. وتخلل حفل اختتام المهرجان العربي للمسرح، الذي تولت تنشيط فقراته الممثلة دنيا بوتازوت والممثل عزيز الحطاب، تكريم العروض المسرحية المشاركة في الدورة ومن بينها “حرير آدم” لفرقة المسرح الحر من الأردن، و”من منهم هو” للمسرح الشعبي من الكويت، و»بين بين» لفرقة نحن نلعب بالفنون، و»رجل الخبز الحافي» لباب البحار سين مسرح، و»الدموع بالكحول» لمسرح أنفاس، و»الرابوز» لفرقة فيزاج.

وكان من أقوى لحظات حفل اختتام المهرجان العربي للمسرح تكريمه لعدد من رموز المسرح المغربي ومنهم الطيب الصديقي وثريا جبران والشعيبية العذراوي ونعيمة المشرقي ورضوان حدادو ومحمد حسن الجندي وعبد الله شقرون وعبد الصمد دينية وعبد اللطيف هلال وعبد الجبار الوزير، الذي لأسباب صحية تعذر عليه الحضور والمسكيني صغير وعبد الحق الزروالي وعبد الكريم برشيد وصلاح الدين بنموسى وعبد الرحيم التونسي الملقب ب»عبد الرؤوف» وفاطمة الركراكي. وتولت الممثلة ثريا جبران خلال حفل الافتتاح تقديم كلمة باسم المكرمين خلال الدورة السابعة، كما لم يفتها قول كلمات في حق الممثل الراحل محمد البسطاوي، باعتباره واحدا من الأسماء التي أعطت الكثير لمجال التمثيل. ويشار إلى أن الدورة التي نظمت بتعاون بين الهيأة العربية للمسرح ووزارة الثقافة تم خلالها عرض أعمال مسرحية مثلت عدة دول منها الأردن ومصر وسوريا وفلسطين والكويت والإمارات وتونس والجزائر والعراق. 

أمينة كندي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق