fbpx
مجتمع

حملات تكفيرية لاغتيال الفرحة

انطلقت احتفالات «بوجلود» أو «بيلماون» ليلة عيد الأضحي، وتستمر في الأيام التي تلي العيد، في مجموعة من الأقاليم، رغم حملات المقاطعة والتكفير والتحريم، التي أطلقها شيوخ السلفية وأتباعهم، بدعوى أنها غير شرعية. وانضم إلى جوقة دعاة المقاطعة لهذا الطقس المميز، الذي يجسد الاحتفالات والفرحة بقدوم العيد، أحدأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.