fbpx
أخبار 24/24

وسطاء التأمين يتدارسون أثر نظام “أمو” على مستقبلهم

تحتضن البيضاء في 6 يونيو المقبل، النسخة الثانية للقاء السنوي للفدرالية الوطنية لوكلاء ووسطاء التأمين بالمغرب (FNACAM)، تحت عنوان “مستقبل وسيط التأمين: بين تعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض والمهن الجديدة لشبكة التوزيع”.

وتتمحور هذه النسخة السنوية للقاء الفدرالية، وفق بلاغ لها تتوفر “الصباح” على نسخة منه، حول تعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض (أمو) وأثره على مهنة وسيط التأمين، من خلال استعراض مداخلات متعددة حول سبل الحلول الممكنة لحماية وتعزيز مهنة الوساطة، ومناقشة تنويع مهن شبكة التوزيع، مع تسليط الضوء على الفرص التي توفرها للمهنيين من أجل توسيع مهاراتهم واستكشاف سبل جديدة للنمو.

وأورد البلاغ نفسه قول فريد بن سعيد، رئيس الفدرالية: “يشكل تعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض تحولا حاسما لمهنتنا، من شأنه أن يؤثر بشكل خطير على وسطاء التأمين الذين تتشكل غالبية محفظتهم من “التأمين عن المرض”، ما يحتم ضرورة استباق هذا التحول، والتأقلم معه كي لا يترك هؤلاء الوسطاء عرضة للضياع، عبر تقديم مقترحات ملموسة للقطاع من أجل الحد من تداعياته”.

بالموازاة مع ذلك، أشارت الفدرالية الوطنية لوكلاء ووسطاء التأمين بالمغرب، إلى أن تنويع مهن شبكة الوكلاء والوسطاء يوفر آفاقا واعدة لمستقبلهم، ويمكن أن يشكل بديلا لتعويض الخسائر المستقبلية، مؤكدة أن هذه الخدمات الجديدة ستعزز قدرتهم على تلبية الحاجيات المتنامية للسوق.

(ي.ع)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.