fbpx
الرياضة

الدفاع ينهي الذهاب بفوز صعب على الحسيمة

مديح يحتج على الحكم ويشيد بالعروبي وطارق مصطفى يهاجم لانغوالاما
أنهى الدفاع الجديدي مرحلة ذهاب البطولة الاحترافية بفوز صعب على شباب الريف الحسيمي بهدف لصفر، من ضربة جزاء نفذها عبد القادر قاضي في الدقيقة 15 من المباراة.
واحتج مصطفى مديح، مدرب شباب الحسيمة، على ضربة الجزاء، فكان نصيبه الطرد من طرف الحكم نور الدين جعفري..
ورفض مديح التعليق على قرارات حكم المباراة، مشيدا بالحارس زهير لعروبي، الذي برع في التصدي لفرص حقيقية لفائدة شباب الحسيمة. وأضاف ”صنعنا فرصا حقيقية للتسجيل، لكننا اصطدمنا بحارس كبير رد كرات مستحيلة”.
 وأكد مديح أن مرحلة الانتقالات زكت افتقار الساحة الكروية إلى لاعبين وازنين.
وفي المقابل، أشاد مصطفى طارق، مدرب الدفاع الجديدي، بلاعبيه، وبرر تسرعه في إجراء ثلاثة تغييرات برغبته في الحفاظ على تفوق وصفه بالصعب، في ظل غياب زكرياء حدراف وأسامة غريب وأيوب نناح وبكر الهيلالي، والاعتماد على لاعبين من الأمل نظير شعيب مفتول وعمر الجراري.
وغاب في آخر لحظة عن المباراة اللاعب يوهان لانغوالاما بسبب خلاف مع المكتب المسير، ووصف طارق مصطفى سلوكه بأنه لا يليق بلاعب محترف.
وقال ”سأسقطه من الآن فصاعدا من حساباتي حتى لو كان رونالدو أو ميسي”.
وامتنع مدرب الدفاع الجديدي عن كشف أسماء لاعبين يعتزم ضمهم، معتبرا أن ذلك يهم إدارة النادي، وكذب أن تكون أياد بالمكتب تتدخل في تشكيلة الفريق.
عبد الله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق