fbpx
حوادث

إيقاف مغاربة ببطونهم مخدرات بإسبانيا

ضبطت عناصر الشرطة الوطنية الاسبانية، أخيرا، بميناء الجزيرة الخضراء، ثلاثة مغاربة قادمين من مدينة طنجة، وببطونهم خمسة كيلوغرامات من مادة “الشيرا”، على شكل كبسولات بحجم حبة بلوط مغلفة بمادة البلاستيك المقوى.
وأفادت وسائل إعلام محلية،أن المتهمين الثلاثة، ضبطوا من قبل الشرطة الوطنية، بعد أن كشف تنقيطهم بالحاسوب الآلي عن تورطهم في عمليات مماثلة، إذ سبق لهم أن جلبوا كميات من الحشيش من المغرب نحو مدينة إشبيلية داخل بطونهم، ليتم نقلهم إلى المستشفى وإخضاعهم إلى فحص بواسطة الأشعة، الذي كشف عن وجود أجسام غريبة داخل بطونهم، تبين أنها عبارة عن كبسولات معبأة بمادة “الشيرا”، بلغ عددها 382 كبسولة تحمل كل واحدة منها مابين 100 و140غراما من مادة “الكيف المعالج”، ليتم اعتقالهم  من أجل تقديمهم أمام العدالة.
وأوضحت المصادر، أن مراقبة أفراد هذه العصابة بدأت قبل بضعة أشهر، حين وضعت الشرطة الوطنية خطة للإطاحة بهم.
بأفراد هذه الشبكة، المعروفة باسم “البغال”، التي توظف أمعاءها لإخفاء الحشيش عند الحدود وإجراءات التفتيش، وإدخاله إلى الأراضي الاسبانية قصد تروجه بمدن مختلفة، وذلك مقابل مبالغ مالية متفاوتة تقدم لهم عن كل رحلة ناجحة.
وأضافت ذات المصادر، أن فرقة من شرطة مدينة “دوس إيرمانس”، بتعاون مع الشرطة القضائية المحلية بمدينتي الجزيرة الخضراء وقادس، أطلقت عملية خاصة لتعقب المشتبه فيهم، الذين يوظفون أمعاءهم لإخفاء الحشيشي عند الحدود، إذ تمت مراقبتهم عند مغادرتهم إسبانيا عبر ميناء طريفة في اتجاه مدينة طنجة لتعبئة بطونهم بالمخدرات، وظلت الشرطة الإسبانية تنتظر عودتهم، ليتم القبض عليهم، نهاية الأسبوع الماضي، وهم متلبسون بإخفاء مواد محظورة يجرمها القانون الدولي.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق