fbpx
اذاعة وتلفزيون

“المغرب الذي أحب” على “دوزيم” ابتداء من الأسبوع المقبل

البرنامج يعتمد على إبراز  التنوع الطبيعي والثقافي للمملكة

تنطلق القناة الثانية، ابتداء من يوم الاثنين المقبل، في عرض أولى حلقات البرنامج التلفزيوني الجديد «المغرب الذي أحب»، أو»Le Maroc que j’aime»، الذي يهدف إلى اكتشاف مختلف مناطق المغرب.
وسيعتمد البرنامج، الذي سيكون عبارة عن كبسولات تعرض يوميا، في كل حلقة، على زيارة منطقة مختلفة، لاكتشاف جوانب جديدة من جمال وتنوع الطبيعة المغربية، كما سيسلط الضوء أيضا على التقاليد التي تتميز بها كل منطقة، والحرف التقليدية التي تشتهر بها، بغية إبراز غنى الموروث الثقافي المغربي.
وسيتم عرض الكبسولات يوميا، من الاثنين إلى الجمعة، قبيل نشرة الأخبار المسائية باللغة العربية، ليعاد بثها قبل نشرة الأخبار الزوالية، كما سيتم تقديم حلقة تجميعية مطولة أيام السبت في الساعة الثامنة والربع مساء ويندرج البرنامج في إطار شبكة البرامج للموسم الجديد، التي عرفت إدراج برامج جديدة، منها على الخصوص، البرنامج الشهري «أخطر المجرمين»، الذي عرضت القناة الثانية أولى حلقاته يوم 25 يناير الماضي، ويقوم تصوره على استعادة مجموعة من الجرائم التي خلفت صدى كبيرا داخل المجتمع، وتتبع مصائر مرتكبيها، ومحاولة معرفة الأسباب التي دفعتهم إلى ارتكاب هذه الجرائم، بالاستعانة بملفاتهم المتوفرة لدى الأمن الوطني والدرك الملكي، والتي تضم فيديوهات وصورا وشرائط سمعية، وأيضا شهادات المقربين منهم من الأهل والجيران، بالإضافة إلى المحامين وعناصر السلطة الأمنية الذين كانت لهم علاقة ما بملف المجرم.
ومن البرامج الجديدة في شبكة برامج القناة الثانية، البرنامج اليومي، «صباحيات»، الذي تقدمه سميرة البلوي، رفقة عدد من  المقدمات، اللواتي تتكلف كل واحدة منهن  بتقديم فقرة من فقرات البرنامج، التي تشمل الصحة والبيئة والجمال والطبخ والديكور والفن وغيرها.

صفاء النوينو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق