fbpx
حوادث

عيارات نارية في مواجهة بين مواطن وعصابة

 اعترض شخصان طريقه بين خريبكة وبرشيد وقتل أحدهما

شهدت منطقة بن أحمد بإقليم سطات، الأحد الماضي، مواجهة بعيارات نارية، بعد محاولة سرقة مواطن بالطريق الوطنية الرابطة بين خريبكة وبرشيد. ووفق معلومات حصلت عليها «الصباح»، فإن مواطنا كان قادما من خريبكة على متن سيارته، وحوالي الساعة الثالثة صباحا، اعترض سبيله شخصان محاولين سرقته، وأرادا توقيفه بعد وضع الأحجار بالطريق، لكنه لم يمتثل لرغبتهما، واضطرا إلى رشق سيارته بالحجارة، ما أجبره على التوقف بالطريق سالفة الذكر بدوار أولاد الرامي بجماعة سيدي الذهبي (دائرة بن أحمد).
واعتدى الشخصان على الضحية بعدما حاولا سرقته، لكنه اضطر إلى الاستعانة ببندقية صيد كانت بحوزته، وأطلق عيارات نارية في الهواء لتخويفهما، لكنهما لم يباليا بتهديدات المواطن، واستمرا في تهديداتهما، وحاولا الاعتداء عليه، ما جعله يوجه طلقة نارية أخرى أردت عنصرا من العصابة قتيلا، بينما اضطر رفيقه إلى الفرار.
ولم ينتظر المواطن، صاحب بندقية صيد، طويلا وترك اللص جثة هامدة بالمنطقة سالفة الذكر، وتوجه إلى مدينة بن أحمد، وانتقل إلى المركز الترابي للدرك الملكي بالمدينة، وقدم نفسه وسرد على المسؤولين تفاصيل ما جرى له، ما استدعى انتقال عناصر الدرك الملكي إلى مكان وقوع «الجريمة»، وبعد القيام بالإجراءات الضرورية واللازمة، والتعرف على هوية «الضحية»، تبين أنه من ذوي السوابق، وكان يعيش متشردا بمدينة بن أحمد، وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع، واستمعت إلى صاحب بندقية صيد، وتبين أنه يتحدر من منطقة لقواسم، ويقطن بمدينة الدار البيضاء، وبحوزته رخصة حمل السلاح.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق