fbpx
وطنية

الـدروة والسوالـم… “بغينـا البوليـس”

دركي لـ 5000 ساكن ووزير الداخلية وعد بخلق مفوضية خلال 2015 تعيش بلديتا الدروة والسوالم (إقليم برشيد) على إيقاع تنامي الجريمة بكل أشكالها وتجلياتها، سيما مع ما عرفته المنطقتان من تطور عمراني ونمو ديمغرافي خلال السنوات الأخيرة، وأضحت البلديتان مرتعا لأشكال مختلفة من الجرائم والجنح، من قتل وتشويه واختطاف وسرقة بالسلاح، وغيرها ما جعل السكان والمجتمع المدني والمجالس المنتخبة تتوحد للمطالبة بإحداث مفوضيات للأمن، ورفعت مطالبها منذ سنة 2009 إلى حدود اليوم


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى