fbpx
الرياضة

المغرب الفاسي بالحسيمة لاستعادة الصدارة

يحتاج إلى الفوز بأكثر من هدفين وقمة متأخرة بين أولمبيك خريبكة والدفاع الجديدي

يحتاج المغرب الفاسي لكرة القدم إلى الفوز بفارق أكثر من هدفين على شباب الحسيمة، اليوم (الأربعاء)، في مباراة متأخرة عن الدورة 17 لبطولة القسم الأول، إذا أراد العودة إلى المركز الأول في سبورة الترتيب العام.
وكان الفريق الفاسي خسر المركز الأول لفائدة الرجاء الرياضي وأولمبيك آسفي عقب تعادله في ملعبه أمام أولمبيك خريبكة في الدورة 16 بدون أهداف.
ويتوفر المغرب الفاسي على 28 نقطة وفي حال فوزه في مباراة اليوم سيلتحق بالرجاء وأولمبيك آسفي في المركز الأول، ليتم الاحتكام إلى النسبة العامة (فارق الأهداف)، التي يتفوق فيها الرجاء (+10) مقابل (+8 ) للفريق الفاسي قبل إجراء مباراة اليوم و(+6) لأولمبيك آسفي.
وفي حال فاز المغرب الفاسي بفارق هدفين، يحتكم إلى عدد الأهداف المسجلة، علما أنه أحرز لحد الآن 19 هدفا، مقابل 23 للرجاء و16 لأولمبيك آسفي.
وينتظر ألا تكون مهمة المغرب الفاسي سهلة في مباراة اليوم، إذ يواجه منافسا مهددا بالنزول إلى القسم الثاني، ومطالبا هو الآخر بتحقيق نتيجة إيجابية في ملعبه وأمام جمهوره، إذ يوجد في المركز 14 ب15 نقطة.
وتنطلق المباراة، التي أجلت بسبب التزام المغرب الفاسي بمباراته أمام كراك البنيني يوم الجمعة الماضي في كأس الكونفدرالية الإفريقية، في الثالثة عصرا، وتنقلها قناة الرياضية.
وفي المباراة الثانية والأخيرة المؤجلة عن الدورة 17، يلتقي فريقا أولمبيك خريبكة والدفاع الجديدي اليوم أيضا بداية من السابعة مساء.
وتكتسي المباراة، التي تنقلها قناة الرياضية، أهمية كبيرة بالنسبة إلى الفريقين، فأولمبيك خريبكة، الرابع ب27 نقطة، يدرك أن عليه الفوز إذا أراد البقاء في المقدمة، والرغبة نفسها تحذو الدفاع الجديدي، الذي تقهقر إلى المركز 12 ب28 نقطة.
وأجلت مباراة أولمبيك خريبكة والدفاع الجديدي بسبب خوض الأخير مباراة الإياب أمام مركز سليف كيتا المالي (1-1) يوم السبت الماضي في كأس الكونفدرالية الإفريقية، وانتهت بتأهل الفريق الجديدي، المستفيد من أفضلية الإحراز خارج الميدان، إذ تعادل ذهابا في بباماكو بهدفين لمثلهما.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق