fbpx
الأولى

تحت الدف

انحرف “البام”، ذو التوجه الحداثي، عن مساره السياسي، وتسبب في إحياء النعرات القبلية وسطه، ما يهدد أجهزته المسيرة بالسكتة القلبية، ويجعل الديمقراطية في خدمة المصالح الشخصية القبلية. ولعب قادته، للأسف، هذا الدور المناهض لأدبياته السياسية وتوجهه المذهبي، وفلسفته التحديثية التي ولد لأجلها، في مواجهة المد الإسلامي. وعوضأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.