fbpx
الرياضة

الغربي: أجهل سبب توقيفي بشباب خنيفرة

قال المهدي الغربي، المعد البدني لشباب أطلس خنيفرة، إنه مازال مرتبطا مع الفريق رغم توقيفه عن العمل منذ أسبوعين. وأضاف الغربي في حوار مع «الصباح الرياضي»، أنه يجهل سبب توقيفه، قبل أن يتابع، إنه مستعد لأي قرار يتخذه المكتب المسير سواء بالانفصال عنه بالتراضي أو استئناف تداريبه. وأكد الغربي أنه من حق المدرب حسن الركراكي جلب معد بدني بديل ينسجم مع فلسفة عمله، لكن لا يجب أن يكون ذلك على حساب سمعته وكرامته. وفي ما يلي نص الحوار:

 بداية، هل  مازلت مرتبطا بالفريق الخنيفري؟
 طبعا مازلت مرتبطا بعقد، لأنني لم أفسخه بعد إلى الآن، فلم يتصل بي أي أحد من أجل إنهاء هذا الارتباط. على كل، فالكاتب العام أبلغني بقرار التوقيف دون أن أفسخ العقد، وأكد لي أنه قرار رئيس الفريق إبراهيم أوعابة.

 وفي نظرك، ما دوافع هذا التوقيف؟
 أجهل بدوري أسبابه ودوافعه، كل ما أعلمه أنني موقوف من قبل المكتب المسير، وبالتالي لا أزاول مهامي الآن. وأنا أحترم هذا القرار.

 وما هي الخطوة التي تعتزم القيام بها لإنهاء ارتباطك بالفريق الخنيفري؟
 لن أقوم بأي شيء. أحترم وجهة نظر المكتب المسير، لأن لديه الصلاحية في اتخاذ ما يراه مناسبا للفريق. إنني أنتظر موقف المسيرين بشكل نهائي للانفصال عن الفريق بالتراضي أو استئناف عملي. كما أنني لا أمانع في ذلك، خاصة أنني تربطني بالمسيرين واللاعبين علاقات متينة قوامها الاحترام والتقدير المتبادلان، خاصة الرئيس إبراهيم أوعابة. أريد فقط معرفة أسباب توقيفي، كما أنني مستعد لأي قرار سيتخذه المكتب المسير، فلست ممن يخلق المشاكل، لأن العلاقات الإنسانية أفضل بكثير بالنسبة إلي.

 وهل تعاقد شباب أطلس خنيفرة مع معد بدني بديل؟
 حسب علمي، فالفريق الخنيفري لم يتعاقد مع أي معد بدني بديل، كما أن القانون يمنعه من ذلك ما لم يفسخ عقدي. عموما أتمنى مشوارا سعيدا لشباب أطلس خنيفرة وجميع أطره التقنية.

 أكيد أنك وضعت إستراتيجية عمل واضحة منذ تعيينك معدا بدنيا؟
 طبعا، سطرنا برنامجا لإعداد اللاعبين منذ بداية الموسم الجاري بمعية المدرب هشام الإدريسي، وهي الإستراتيجية التي أعطت أكلها بشهادة الجميع، بدليل أن اللاعبين يتمتعون بلياقة بدنية عالية ولا يظهر عليهم العياء أثناء المباريات.
كل ما هناك أنه وقع سوء تفاهم بيني وبين المدرب حسن الركراكي قبل مباراة النادي القنيطري في نطاق العمل. كما أن الخلاف لا يفسد للود قضية، لأن الاحترام ثابت بيننا. وأصدقك القول إن شباب أطلس خنيفرة أبان عن حضور بدني جيد أمام النادي القنيطري، إذ كان الأقرب إلى إحراز السبق، كما شكل ندا قويا لمنافسه طيلة المباراة.

 إذن، هل هناك أياد خفية خططت لإبعادك عن خنيفرة؟
 ربما يكون ذلك صحيحا، لكن ما أريد قوله إنه من حق المدرب حسن الركراكي أن يجلب معدا بدنيا ينسجم مع فلسفة عمله وقناعته، لكن يجب أن يكون ذلك بطريقة سلسة وليس على حساب سمعتي وكفاءتي وكرامتي أيضا. ولا يسعني إلا أن أشكر الجمهور الخنيفري على وقوفه إلى جانبي ومساعدته لي، إضافة إلى رئيس الفريق إبراهيم أوعابة، الذي تعامل معي باحترافية حتى خارج النطاق الرياضي.
أجرى الحوار: عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى