fbpx
ملف الصباح

الجزائر رائدة تهريب الأزمات الداخلية

ليس تمرد أفراد القوات الأمن الداخلي بالجزائر واحتجاجاتهم أمام المؤسسات العمومية متمنطقين بأسلحتهم الوظيفية، ما يفسر المدى الخطير الذي وصلت إليه الأزمة الداخلية في الجزائر، بل سبقته مؤشرات مختلفة، منذ بداية العقد الجاري، تصب كلها في تضييق الخناق على النظام الحالي الذي يستعين اليوم بأنابيب اصطناعية لتنفس صــعب.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى