fbpx
الرياضة

الوداد يواصل استعادة لاعبيه القدامى

يعود محمد بنشريفة إلى الوداد الرياضي من بوابة فريق الصغار، إذ من المقرر أن يشرف عليه في الأيام القليلة المقبلة، بناء على طلب إدارة النادي.  وكان بنشريفة من أبرز المدافعين في البطولة الوطنية، وحمل قميص الوداد الرياضي والاتحاد البيضاوي والمغرب التطواني.  وأكد مصدر مطلع أن سعيد الناصري رئيس الوداد الرياضي وضع اللمسات الأخيرة من أجل إعادة اللاعبين السابقين، للعمل داخل الفريق والإدارة التقنية.
وأضاف المصدر ذاته أن إدارة النادي اعتبرت هذه الخطوة هامة في إطار جمع شمل الفريق، والاستفادة من خدمات لاعبين أعطوا الكثير للوداد، إذ سيمنحهم الفريق فرصة لتطوير معارفهم وقدراتهم التدريبية، فيما سيستفيد النادي من خبراتهم في الملاعب.
ومن المقرر أن يوافق الحارس السابق للفريق نادر المياغري على عرض إدارة النادي بشغل منصب مدرب للحراس، بعدما اجتمع مع الرئيس الناصري قبل أيام، إذ ينتظر الأخير قرار المياغري النهائي للحسم في الموضوع.
من جهته انضم هشام اللويسي الذي حمل قميص الرشاد البرنوصي الذي نزل إلى القسم الأول هواة في السنتين الأخيرتين، إلى فريق الأمل لشغل مساعد المدرب موسى انداو، إذ قبل اللاعب بالفكرة مسبقا.
ولعب اللويسي البالغ من العمر 38 سنة، رفقة الوداد في الفترة ما بين 1999 إلى 2012، محققا بذلك ألقابا عديدة مع الفريق الأحمر، أبرزها البطولة الوطنية في 2006 و2010.
ومن المقرر أن ينضم إلى عائلة الوداد أيضا رضوان العلالي، لشغل منصب مدرب الفتيان، بعدما اتصلت به إدارة النادي هو الآخر للالتحاق بمركب محمد بنجلون.
واعتبر العلالي البالغ من العمر 41 سنة، من أبرز المهاجمين الذين مروا من الفريق الأحمر، قبل أن يقتحم ميدان التدريب بعد اعتزاله نهائيا.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق