حوادث

تفكيك عصابة بالبيضاء نفذت أكثر من 200 سرقة

متخصصة في السرقة من داخل السيارات وخبرة زعيمها في فتح الأقفال سهلت مأموريتها

فككت عناصر الشرطة القضائية بأمن آنفا بالبيضاء، أخيرا، عصابة إجرامية متخصصة في السرقة من داخل السيارات، بعد أن اعتقلت زعيمها فيما ما يزال البحث جاريا عن شريكيه. وكشفت مصادر مطلعة ل»الصباح» أن البحث مع المتهم أظهر أنه نفذ أزيد من 200 سرقة بكل من آنفا والفداء ومرس السلطان ومنطقة الحي الحسني وعين الشق والحي المحمدي، مستغلا خبرته في فتح الأقفال بحكم اشتغاله في هذا الميدان لعدة سنوات.
وقال المتهم إنه كان يترصد السيارات المستهدفة عن طريق دراجة نارية، وبعد أن يتأكد من المكان وخلوه من حارس، يعمد إلى الاتصال بشريكه الذي كان يتحرك على متن سيارة، ويقوم بفتح السيارة ثم يحمل العديد من الأغراض التي توجد بها خاصة ذات قيمة مالية كبيرة، ثم يضعها في سيارة شريكه ويغادرا المكان.
 وأفاد المتهم، خلال الاستماع إليه، أنه قام في العديد من المناسبات باقتراف سرقات من داخل مجموعة من السيارات، مستغلا في ذلك معرفته الجيدة بكل أنواع الأقفال، سواء تلك المتعلقة بالسيارات ذات النوع الجديد أو القديم وحتى تلك الفاخرة، وأضاف المتهم أنه كان يلج إلى السيارات بعد كسر أحد زجاجاتها أو فتح الأبواب بالعنف باستعمال أداة معينة «مقص» أو «مفك براغي» أو عن طريق الضغط على زر الصندوق الخلفي بشدة أو استعمال مفاتيح الأقفال العادية.
وأكد المتهم أنه كان يبيع المسروقات إلى بعض الأشخاص بالعديد من الأسواق بالبيضاء، وقد أدلى بمعلومات عنهم وعن شريكه لتحرر مذكرات بحث في حقهم. من جهة أخرى، تمكنت مصالح أمن دائرة اسباتة من إحالة شخص من ذوي السوابق القضائية في مجال السرقة، على فرقة الشرطة القضائية العاملة بمنطقة أمن ابن امسيك، بعدما تم إيقافه في حالة تلبس بالسرقة من داخل سيارة.
وبناء على تعليمات النيابة العامة فقد عملت هذه الأخيرة على فتح بحث معمق رفقة الموقوف، الذي صرح أنه وبتاريخ الإيقاف عمل على سرقة حاجيات إحدى السيارات بمنطقة اسباتة رفقة شخصين آخرين تمكنا من الفرار.
كما صرح أيضا أنهم من كانوا من وراء مجموعة من عمليات السرقة الأخرى من داخل سيارات بكل من واد الذهب واسباتة بلغ عددها ثلاث سيارات سجل أصحابها شكايات في الموضوع لدى المصالح الأمنية المختصة ترابيا، وأنه كان يعمل على تصريف المسروقات بمجموعة من الأسواق العشوائية «الجوطيات» بمدينة الدار البيضاء لمجموعة من المارة، ويعمل فيما بعد على اقتناء متطلباته من المخدرات من أحد الأشخاص الذي جرى تحديد هويته ويجري البحث في شأنه.
الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق