الرياضة

الزاهي بالمغرب الفاسي بعد 15سنة بالمنتخب

عبيس يغادر  الفريق بسبب خلافات مالية

أفاد مصدر مطلع أن فريق المغرب الفاسي تلقى وعودا بالسماح للطبيب بوجمعة الزاهي للإشراف على طاقمه الطبي.
وكشف مصدر مطلع أن الفريق الفاسي راسل إدارة المركز الرياضي العسكري من أجل تسهيل مأمورية التحاق الزاهي طبيبا لممثل العاصمة العلمية الأول.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن إدارة المركز الرياضي أبدت موافقتها المبدئية، بالنظر إلى العلاقة الوطيدة التي تربط بين المغرب الفاسي وإدارة المركز الرياضي العسكري.
وحسب المصدر نفسه، فإن المغرب الفاسي لا يمانع في احتفاظ الزاهي بمهمته بالمركز الرياضي العسكري، بمعنى أن يزاوج بين المهمتين. وفي السياق ذاته، أوضح رشيد الطاوسي، مدرب المغرب الفاسي، أن الاستعانة بخدمات الزاهي يندرج في سياق العلاقة الوطيدة التي تجمع الجيش الملكي والمغرب الفاسي، إضافة إلى التجربة التي راكمها الزاهي طبيبا للمنتخب الوطني والجيش الملكي لعدة سنوات، قبل أن يبتعد عنهما بسبب الوعكة الصحية التي ألمت به قبل سنتين. وتابع “لدينا موافقة مبدئية من قبل إدارة المركز الرياضي العسكري، ونشكر الجنرال حسني بنسليمان وعبد المجيد بلحاج، مدير المركز ذاته. وننتظر فقط التحاق الزاهي بالفريق في الأيام القليلة المقبلة”.
وكان الزاهي عمل طبيبا للمنتخب الوطني لأزيد من 15 سنة، وعمل إلى جانب مدربين أجانب ومغاربة، أبرزهم هنري ميشيل وهنري كاسبيرجاك وهومبيرتو كويلو والزاكي بادو وامحمد فاخر، إضافة إلى إشرافه على الطاقم الطبي للجيش الملكي.
من ناحية ثانية، غادر محمد عبيس، المدرب المساعد للطاوسي والمعد البدني، فريق المغرب الفاسي، بعد أسبوعين فقط من التحاقه بالطاقم التقني للفريق.
ويعزى انفصال الفريق الفاسي عن المدرب عبيس إلى أسباب مالية. فبينما طالب الأخير بمبلغ 20 ألف درهم راتبا شهريا، عرض فريق المغرب الفاسي 12 ألف درهم، أسوة بالمدربين محمد الأشهبي وعبد الحق الكتامي. واعتبر مصدر مسؤول أن عبيس تخلى عن منصبه بعد غيابه عن التداريب لثلاثة أيام متتالية، بعد قبوله العرض المقدم إليه في بداية الأمر.
عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض