fbpx
أخبار 24/24

القافلة الوطنية الثامنة للتشغيل تحط الرحال بمراكش

شارك أزيد من 1000 طالبة وطالب و200 مقاولة، أمس (الأحد) بمراكش، في النسخة الثامنة من القافلة الوطنية للتشغيل، المنظمة بمبادرة من المدرسة المغربية لعلوم المهندس.

وتندرج هذه التظاهرة، المنظمة برعاية من وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، تحت شعار “المهندس وتحديات سوق الشغل”، في إطار القافلة الوطنية للتشغيل 2022-2023، الموجهة إلى تعزيز إحداث الشركات الناشئة وإدماج الخريجين الجدد.

وتهدف هذه المبادرة إلى تعبئة الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين للانخراط في الدينامية الوطنية لتعزيز روح المبادرة لدى الشباب وخلق فرص الشغل لديهم، وذلك في إطار سياسة للمواكبة تروم إنجاح المهندسين وتشجع، باعتبارها ميسرا للفرص، على عقد لقاءات ثنائية.

وقال المدير العام لمجموعة مدارس المدرسة المغربية لعلوم المهندس، كريم العلمي، في كلمة في افتتاح أشغال هذا المنتدى، إنه “بعد الدار البيضاء (15 دجنبر) والرباط (21 دجنبر) تحط النسخة الثامنة من القافلة الوطنية للتشغيل بمراكش من أجل تقوية روابطنا مع مقاولاتنا الشريكة وضمان إدماج مهني لطلبتنا وخريجينا “.

وأوضح العلمي أن هذه المبادرة تندرج في إطار أهداف المشروع البيداغوجي للمدرسة المغربية لعلوم المهندس، الذي يتمحور حول الجودة والتكوين وقابلية قوية لتشغيل الخريجين، مشيرا إلى أن المدرسة تضع رهن إشارة الطلبة مجموعة من الشهادات المهنية، في أفق تشجيع توظيف الخريجين وإبراز التميز الأكاديمي لهيئة التدريس بالمدرسة المغربية لعلوم المهندس.

وذكر بأن المدرسة المغربية لعلوم المهندس ما فتئت تواكب التحولات التكنولوجية في سوق الشغل من خلال تحيين مستمر للبرامج من أجل الاستجابة لحاجيات المقاولات، مبرزا أن المدرسة وضعت المنصة الرقمية “EMSI Community”، والتي تسمح بربط الصلة بين التلاميذ المهندسين والخريجين والمقاولات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى