fbpx
أســــــرة

التهاب الملتحمة … خطر تشويش الرؤية

تنتقل على شكل عدوى وتنقسم إلى عدة أنواع وعلاجها بسيط في بداية الإصابة

يعرف التهاب الملتحمة على أنه التهاب يصيب الغشاء المبطن للعين، والذي يعرف بـ “الملتحمة”، إذ يصيب إحدى العينين أو كلتيهما، وهو سريع الانتشار والعدوى وسهل العلاج، ويصيب الأفراد بمختلف الأعمار، وتزداد الإصابة في الأماكن المزدحمة. ويحدث أن يتفشى الالتهاب ليصل إلى القرنية، الأمر الذي يؤدي إلى تشويش في الرؤية، لذا فإنه من شأن العلاج والتشخيص المبكر الحد من خطر المضاعفات.

التحسسي يؤثر على العينين
الالتهاب البكتيري يصاحبه زكام وأعراض عدوى الجهاز التنفسي
يعتبر التهاب الملتحمة، من المشاكل التي يمكن أن تصيب الكثير من الأشخاص، لأسباب كثيرة.
ويؤكد الاختصاصيون أن التهاب الملتحمة، غالبا ما يحدث بسبب فيروس الهربس البسيط، والفيروس النطاقي الحماقي، والعديد من الفيروسات الأخرى، بما في ذلك الفيروس المسبب لمرض فيروس كوفيد 19، وهو ما يعرف بالتهام الملتحمة الفيروسي.
كما يمكن أن تصاحب التهاب الملتحمة البكتيري والفيروسي، أعراض أخرى، مثل الزكام أو أعراض عدوى الجهاز التنفسي، مثل التهاب الحلق، علما أنه يمكن أن يؤدي ارتداء العدسات اللاصقة التي لم تنظف بشكل صحيح أو المخصصة للغير إلى التهاب الملتحمة البكتيري.
ومن بين الأنواع التهاب الملتحمة، التحسسي والذي يؤثر على العينين، وهو عبارة عن ردة فعل تجاه مادة مسببة للحساسية، مثل حبوب اللقاح. وكردة فعل تجاه مسببات الحساسية، ينتج الجسم أجساما مضادة يطلق عليها اسم الغلوبولين المناعي، تحفز الأجسام المضادة خلايا خاصة في الأغشية المخاطية الموجودة في العينين والمسالك التنفسية تسمى الخلايا البدينة لإطلاق مواد مسببة للالتهابات، بما في ذلك الهيستامين.
ويمكن أن يؤدي إطلاق الجسم للهيستامين إلى حدوث عدد من علامات وأعراض الحساسية، بما في ذلك العين الحمراء.
كما أن المصاب بالملتحمة التحسسي، يتعرض لدرجة شديدة من الحكة والإدماع والتهاب العينين، وكذلك العطاس والإفرازات السائلة من الأنف، علما أنه يمكن علاج التهاب الملتحمة التحسسي باستخدام قطرات العين المضادة للحساسية.
كما يرتبط التهاب الملتحمة أيضا بالتهيج الناتج عن دخول رذاذ كيميائي أو جسم غريب إلى العين. في بعض الأحيان يحدث احمرار وتهيج بسبب غسل العين بهدف التخلص من المادة الكيميائية أو الجسم الغريب، الذي دخل فيها. وتعمل الدموع والإفرازات المخاطية عادة، وهي من علامات وأعراض التهيج، على تنظيف العين ذاتيا خلال يوم تقريبا.
وإذا لم يؤد شطف العين في البداية إلى اختفاء الأعراض، أو إذا كانت المادة الكيميائية عبارة عن مادة كاوية، مثل المحاليل القلوية، فلابد من استشارة اختصاصي العيون في أسرع وقت ممكن.
ويمكن أن يؤدي دخول الرذاذ الكيميائي إلى العين إلى تعرضها لتلف دائم، ويمكن أن يشير استمرار الأعراض أيضا إلى أن الجسم الغريب ما يزال داخل العين، أو قد يشير إلى وجود خدش في القرنية أو غلاف مقلة العين.
إيمان رضيف

يسبب فقدان البصر
الدكتور الزوهيري يحذر من إهمال العلاج

حذر الدكتور محمد الزوهيري، اختصاصي في أمراض وجراحة العيون، من إهمال علاج التهاب الملتحمة، مؤكدا أنه يؤدي إلى فقدان البصر في بعض الحالات، كما أن خطورته تتجلى في انتشار التعفن. عن أعراض وأسباب وعلاج التهاب الملتحمة، ومحاور أخرى، يتحدث الدكتور الزوهيري ل”الصباح” في الحوار التالي:

< الملتحمة هي غشاء نسيجي يغطي “الصلبة” أي بياض العين، من أمام العين وكذلك يغطي الواجهة الخلفية للجفن، التي بعد إغلاقها يظهر لونه الأحمر ويرتبط بالملتحمة. وأود أن أشير إلى أنه أمام «الصلبة» يكون اللون شفافا نوعا ما، الأمر الذي يجعل بياض “الصلبة” الأكثر ظهورا. والملتحمة تحتوي على أوعية دقيقة وبعض الغدد وخلايا متعددة لها عدة وظائف، دورها الأساسي حماية العين من جميع المخاطر الخارجية مثل البكتيريا والفيروسات وغيرها. وتساهم الملتحمة في تغذية العين و»الصلبة» وأطراف من الجفون والقرنية الجانبية خاصة واجهتها الخلفية.

< إن التهاب الملتحمة عبارة عن مجموعة من الأعراض يمكن حصرها في أربعة أمور أولها احمرار، وسببه توسع أوعية العين حتى يكون صبيب أكثر للخلايا لتوفير الحماية لهذا العضو من الميكروبات. أما ثاني الأعراض تتجلى في انتفاخ الملتحمة، الذي يمكن أن يكون شديدا أو بسيطا تبعا للسبب. ويعتبر ثالث الأعراض الألم، الذي لا يكون قويا إذا كانت الملتحمة وحدها مصابة بالالتهاب لأن الألياف العصبية تكون أقل. وحين يتعلق الأمر بألم شديد فذلك يؤكد أن هناك التهابات أخرى مصاحبة لالتهاب الملتحمة مثلا التهاب قزحية العين والقرنية، ما يعني وجود خطورة أكثر.
وفي ما يخص رابع الأعراض هناك إفرازات، تتكاثر وتظهر على شكل تدمع العين وبعض سيلان الماء بخثورة قوية أو قليلة تبعا للسبب المؤدي إلى ظهور الالتهاب.

< بالإضافة إلى الأعراض سالف ذكرها يعاني بعض الأشخاص، نتيجة التهاب الملتحمة، صعوبة في فتح جفون العين عند الاستيقاظ من النوم بسبب تكدس الإفرازات القيحية أو غيرها وتؤدي إلى التصاقها. وهذا من الأعراض التي لا ينبغي إهمال علاجها.

< تعتبر التعفنات من أسباب التهاب الملتحمة، منها ما يتعلق بجراثيم ميكروبية وفيروسات وفطريات وغيرها. وتبعا لنوع التعفنات فإن الأعراض المصاحبة لها تكون متغيرة. مثلا إذا تعلق الأمر ببعض الميكروبات منها “أدينوفيروس» أو «بوليو فيروس”، التي يمكن أن تتطور على شكل وباء ينتقل بسرعة من شخص إلى آخر ويصيب عددا كبيرا من الأشخاص في المرحلة الزمنية نفسها، كما يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تتجاوز الملتحمة لتصل إلى القرنية.
وخلال فترة كورونا فقد أدى هذا الفيروس إلى التهاب الملتحمة وأحيانا يمكن أن يدوم مدة طويلة ويصنف من العلامات الأولى، التي تؤكد إصابة ب”كوفيد».
وإلى جانب التعفنات هناك أمور أخرى، منها جفاف العين والتعرض الشديد لأشعة الشمس وأجسام غريبة وغبار وروائح كريهة ومواد كيميائية يمكن أن تؤدي إلى خطورة شديدة على الملتحمة تتجلى في بعض الحالات في فقدان البصر.
والحساسية بكل أنواعها من أسباب التهاب الملتحمة، إلى جانب إجراء عمليات جراحية يلاحظ أن العين تكون حمراء، وأيضا جروح أو ضربات تصيب العين.

< تكمن خطورة التهاب الملتحمة في انتشار التعفن نحو أنسجة أخرى داخل العين، ما يؤدي إلى قروحات خطيرة وحدوث ثقب ينتج عنه إتلاف العين وفقدان البصر.

< يكون العلاج تبعا لكل حالة والأسباب المؤدية إلى ذلك. وإذا كان السبب جفاف العين يتم وصف مرطبات، وإذا تعلق الأمر بجسم خارجي دخل إلى العين لابد من إزالته. وفي بعض الحالات يتم وصف مضادات التهابات وعدم استعمالها دون استشارة طبية، إذ تحتوي على مادة الكوتيزون، التي يمكن أن تساعد في انتشار ميكروبات ويكون رد فعل عكسي مثلا ارتفاع ضغط العين.

< تعتبر الحالات التي تتطلب الخضوع للجراحة نادرة جدا.

أجرت الحوار: أمينة كندي
– اختصاصي في أمراض وجراحة العيون.
– رئيس الجمعية المغربية ضد داء الزرق.
– شارك في عدة مؤتمرات طبية داخل المغرب وخارجه.

20 دقيقة
هناك عدة أنواع من التهاب الملتحمة، ويتم علاج الالتهاب البكتيري بمضادات حيوية مناسبة لنوع البكتيريا المسببة للمرض، وعادة ما يكون العلاج باستخدام قطرات أو مرهم، ويكون المرهم مريحا أكثر للأطفال ولكنه قد يسبب ضبابية في الرؤية لمدة 20 دقيقة. وفي معظم الأحيان تختفي العدوى بعد أيام من البدء بتناول المضادات الحيوية، وفي جميع الأحوال يجب الاستمرار في العلاج وفقا لتعليمات الطبيب لتجنب عودة الالتهاب مرة أخرى. وبالمقابل لا يوجد علاج محدد لالتهاب العدوى الفيروسية، وعادة ما يختفي في غضون أسبوعين، باعتباره حدا أقصى، في حال كان هناك اشتباه بالإصابة بعدوى فيروس الهربس، يتم علاجه بمضاد فيروسي خاص به.
عصام الناصيري

عدم اللمس
ينصح الأطباء بعدد من الخطوات للحد من التهاب الملتحمة، أهمها الامتناع عن لمس أو فرك العين المصابة، وغسل اليدين بشكل متكرر بالصابون والماء الدافئ، وإزالة أي إفرازات من العينين، بالغسل مرتين في اليوم الواحد وباستخدام كرات قطنية نظيفة أو منشفة ورقية. وينبغي بعد ذلك رمي الكرة القطنية وغسل اليدين بالصابون والماء الدافئ. ووجب أيضا غسل مفارش السرير والأغطية والوسادات والمناشف باستخدام الماء الساخن ومساحيق التنظيف، وتجنب وضع ماكياج العيون، والامتناع عن تبادله مع أي شخص آخر، ناهيك عن التوقف التام عن وضع العدسات اللاصقة التي تعود لشخص آخر.
ع. ن

لمعلوماتك
< إن الملتحمة عبارة عن غشاء شفاف يبطن الجزء الداخلي من الجفن وأجزاء أخرى من العين، عندما يحدث التهاب في العين تتسع الأوعية الدموية فيها، ما يجعل العين تبدو محمرة أكثر.
< يحدث التهاب الملتحمة أو ما يسمى العين الوردية أو العين القرنفلية، بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية أو إثر التحسس لبعض المواد، ما يسبب شعورا مزعجا في العين، ولكنه لا يؤثر على الرؤية في معظم الأحيان.
< من المهم معرفة أن التشخيص المبكر لالتهاب الملتحمة يساعد في العلاج، كما أنه يقلل من انتشار العدوى إلى الآخرين، لأن هذا المرض معد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى