fbpx
مجتمع

طلبة المدرسة العسكرية باهرمومو يندبون حظها

حين يعدد أعضاء مجموعة ضباط الصف باهرمومو أو من تبقى منهم بعد أن وافت المنية بعضهم، نتيجة أمراض مزمنة أو في حوادث سير أو لتقدمهم في السن، حين يعددون نقط ملفهم المطلبي الموضوع في رفوف المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فإنهم لا يركزون على تعويضات جبر الضرر فحسب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى