fbpx
وطنية

استمرار قرصنة المكالمات الدولية باسم “وانا”

زبناء توصلوا بفاتورات جديدة تضمنت تلاعبات و قاضي التحقيق يستنطق كريم زاز تفصيليا


كشفت وثائق جديدة توصلت بها “الصباح” عن استمرار التلاعبات في المكالمات الدولية باسم شركة اتصالات “وانا” والتي كانت تفجر إثرها ملف كريم زاز المدير السابق للشركة الذي كان اتهم من قبل المسؤولين عنها بالتسبب لها في خسائر مادية بملايير السنتيمات. وتبين من الوثائق، وهي عبارات عن فاتورات توصل بها زبناء خارج المغرب، وجود مكالمات دولية تتجاوز الساعة أحيانا، مسجلة باسم شركة الاتصالات سالفة الذكر رغم أن أصحابها لم يجروا تلك المكالمات. وعلمت “الصباح” من بعض الضحايا أن قراءة الفاتورة كشفت أن المتلاعبين بالمكالمات الدولية يربطون الاتصال بالضحية، وينتظرون إلى حين قطع الخط ثم يحولون المكالمة إلى الوجهة التي يرغبون فيها، ليحتسب المبلغ الواجب أداؤه على الزبون، كما أنهم يتلاعبون بربط الاتصال بالضحية وعندما يرد المجيب الآلي يحولون المكالمة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى