fbpx
الأولى

41 محترفا في اللائحة الأولية للزاكي

غياب لاعبي الرجاء والمغرب التطواني عن مباراة موزمبيق

عودة الشماخ والمهدي كارسيلا وبودربالة يسافر إلى موسكو.

اختار بادو الزاكي، الناخب الوطني الجديد، 41 لاعبا محترفا في اللائحة الأولية للمنتخب، قبل أن يقلصها في ما بعد، للمشاركة في معسكر مدينة فارو البرتغالية، تحضيرا للاستحقاقات المقبلة. وحسب مصادر مطلعة، فإن الزاكي وجه الدعوة، أول أمس (الاثنين)، إلى 41 لاعبا يمارسون بمختلف الدوريات الأوربية، بعد أن ربط الاتصال بأغلبهم بداية من السبت الماضي، وأبرزهم المهدي بنعطية ومروان الشماخ والمهدي كارسيلا وعبد العزيز برادة ونبيل الزهر وزكرياء بركديش ونور الدين لمرابط وياسين بونو. وأضافت المصادر ذاتها أن اللاعبين أبدوا حماسا كبيرا للعودة إلى المنتخب الوطني، والرغبة في الدفاع عن قميصه خلال الاستحقاقات المقبلة. وفي السياق ذاته، كشفت المصادر أن الزاكي استثنى اللاعبين المحليين من اللائحة الأولية إلى غاية الاستشارة مع الأندية التي يمارسون فيها، خصوصا أن البطولة الوطنية لم تنته بعد.
ولن يلتحق لاعبو البطولة، خصوصا لاعبي الرجاء الرياضي والمغرب التطواني المتنافسين على اللقب، بمعسكر المنتخب الوطني، إلا في  26 ماي الجاري، ما سيفرض عليهم الغياب عن المباراة الإعدادية الأولى أمام موزمبيق. ووافق الزاكي، باتفاق مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على التحاق لاعبي البطولة الوطنية بتجمع البرتغال على دفعتين.
وكشف مصدر «الصباح» أن الاجتماع الذي عقده الزاكي مع بعض أعضاء طاقمه التقني، أول أمس (الاثنين) بالرباط، خلص إلى تأجيل التحاق لاعبي المغرب التطواني والرجاء الرياضي، بالنظر إلى التزامهم بمباريات البطولة الوطنية الحاسمة، بحكم منافسة فريقهما على لقب البطولة الوطنية. وأضاف المصدر نفسه أنه بالنسبة إلى اللاعبين المنتمين إلى الأندية التي تنافس على المراكز الثانوية في البطولة الوطنية كالكوكب المراكشي، فقد قرر  الطاقم التقني للمنتخب الوطني منحهم فرصة المشاركة مع أنديتهم في الدورة قبل الأخيرة، للتأكد من إمكانية استمرار أنديتهم في المنافسة على مركز الوصافة لضمان المشاركة في دوري أبطال إفريقيا الموسم المقبل، وفي حال تعذر عليها ذلك، سيكون لاعبوها الموجودون بلائحة بادو الزاكي مطالبين بالالتحاق بتجمع البرتغال رفقة الدفعة الأولى التي ستسافر يوم 18 ماي الجاري.
وأضاف المصدر نفسه أن الناخب الوطني سيعقد ندوة صحافية لتقديم كافة التفاصيل المتعلقة باللائحة النهائية.
ومن جهة أخرى، يسافر عزيز بودربالة، المدير الرياضي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إلى العاصمة الروسية موسكو، بداية من الأسبوع المقبل بعد أن يعود من البرتغال التي من المقرر أن يسافر إليها اليوم (الأربعاء).
ويقضي بودربالة يومين بالبرتغال لتهييء كافة التفاصيل المتعلقة بإقامة المنتخب الوطني، على أن يعود بعد غد (الجمعة)، وينتظر تأشيرة دخول التراب الروسي ليسافر بعدها إلى موسكو للإعداد للمباراة التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره الروسي المقررة يوم سابع يونيو.

أحمد  نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى