fbpx
الرياضة

جمهور “الماص” ينتفض في وجه المسيرين

الفريق تعثر بميدانه أمام الرجاء ووضعيته تزداد تعقيدا

بات المغرب الفاسي مهددا أكثر بالنزول، بعد هزيمته أمام الرجاء الرياضي أول أمس (الأحد) بملعب مركب فاس، لحساب الدورة 28 من منافسات البطولة. وتجمد رصيد ممثل العاصمة العلمية في النقطة 27، بعد تلقيه الخسارة رقم 13 في البطولة، محتلا المركز 14. وفشل المغرب الفاسي في تجاوز طموح الرجاء الرياضي رغم الحوافز المالية المخصصة له من قبل مسؤولي المغرب التطواني، إذ ظهر بمستوى متواضع ولم يقو على مجاراة أسلوب لعب الفريق الأخضر، الذي كان بمقدوره تعميق الفارق لو استغل مهاجموه الفرص العديدة التي أتيحت لهم، خاصة ياسين الصالحي.

وفتح جمهور المغرب الفاسي النار على مسؤولي الفريق في أعقاب المباراة، إذ حملهم مسؤولية تدني مستوى الفريق والمركز الذي يحتله النادي حاليا، مطالبا إياهم بتقديم استقالة جماعية.
وأنعش الرجاء الرياضي حظوظه في الحفاظ على لقب البطولة رغم صعوبة تحقيق ذلك، إذ تفصله عن المغرب التطواني ست نقاط مع مباراة ناقصة سيجريها أمام الدفاع الجديدي نهاية الأسبوع الجاري.
ويدين الرجاء الرياضي لمهاجمه محسن ياجور، بعدما قاده إلى فوز مستحق على “الماص” رغم النقص العددي الذي عاناه منذ طرد مهاجمه فيفيان مابيدي في بداية الجولة الأولى.

 

عيسى الكامحي

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق