fbpx
مجتمع

أكاديمية استقلالية للتأطير النقابي

يستعد اتحاد النقابات الوطنية للشباب والرياضة والتواصل، لإطلاق مشروع إنشاء أكاديمية للدراسات النقابية للمساهمة في تحقيق الهدف الرابع ضمن الأهداف المحددة في المادة الثانية من القانون الأساسي للاتحاد، المتمثلة في المشاركة عبر المقترحات والتوصيات في إعداد مشاريع القوانين ذات الصلة بعالم الشغل وبلورة برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك ضمن أوراش الملتقى التكويني الأول لتطوير المهارات النقابية المنظم، بحر الأسبوع الجاري، تحت إشراف الاتحاد العام للشغالين ببوزنيقة.
وأوضح أحمد بلفاطمي، الكاتب الأول لاتحاد النقابات الوطنية، أن النقابيين في حاجة إلى التأطير والتأهيل والتكوين المستمر على الواجهتين المهنية والنقابية، وذلك من أجل مواكبة المتغيرات الوطنية والدولية والاستجابة للسياقات الجديدة المرتبطة بمختلف الملفات النقابية، سواء تعلق الأمر بتملك المهارات والقدرات لفهم الإطار القانوني والتنظيمي وضبط مضامين المعاهدات الدولية ذات الصلة، أوالتحكم في تقنيات وآليات التفاوض النقابي، وتدبير الديمقراطية الداخلية من خلال التنظيم والتواصل وأدوات الاشتغال وفريق العمل، ورصد مسارات المناضلين النقابيين ومدى فاعلية الإنجازات والمكتسبات النقابية؛ وتحديد الإكراهات والاختلالات التي تفرزها ممارسة العمل النقابي.
وسجل بلفاطمي في تصريح لـ “الصباح” أن الملتقى التكويني يندرج في إطار البرامج التي ينجزها الاتحاد على أرض الواقع، من أجل تحقيق الأهداف الخمسة التي حددها في المادة الثانية من قانونه الأساسي والمتمثلة “في المساهمة في التأطير والتكوين النقابي والثقافي والمهني عبر الدورات التدريبية وحلقات الترافع ومراكز التدريب والتأهيل”.
ياسين قُطيب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى