fbpx
الأولى

تحت الدف

بطريقة فيها الكثير من عناوين الانتهازية، أرجأ العديد من قادة حزب الاستقلال، خلافاتهم وصراعاتهم مع نزار بركة، الآمين العام لحزب “الميزان”، وأصبحوا يسبحون باسمه، ووضعوا مسافة بينهم وبين القطب الصحراوي، حمدي ولد الرشيد. نعم، حصل ذلك عندما أخبر الأمين العام لحزب الاستقلال، في اجتماع رسمي، أعضاء اللجنةأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   

زر الذهاب إلى الأعلى