fbpx
حوادث

الخيانة تطيح بمتزوجة وخليلها باشتوكة

أحالت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بإنزكان متزوجة وخليلها في حالة سراح على أول جلسة للمحاكمة، لتورطهما في الخيانة الزوجية. ووجهت النيابة العامة إلى كل من (م.ف) و(ب.م) تهمني الخيانة الزوجية والمشاركة، بعد أن متعتهما بالسراح المؤقت.
وأوقفت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بلفاع بإقليم اشتوكة آيت باها، مساء الخميس الماضي، داخل مسكن بضيعة فلاحية بمنطقة إنشادن امرأة متزوجة رفقة خليلها وهما في حالة تلبس. وأفادت مصادر”الصباح” أن الموقوفين، يقطنان بدوار البيبات بجماعة إنشادن باشتوكة أيت باها.
وجاء إيقافهما، إثر شكاية تقدم بها زوج المتهمة لدى مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع، بعد تأكده من وجود زوجته داخل ضيعة رفقة شخص آخر. وجرى ذلك بعد أن راودت الزوج شكوك حول سلوك وتصرفات زوجته، إذ لاحظ أنها تكثر من الخروج من بيت الزوجية دون أسباب مقنعة وتعود إلى البيت في أوقات مختلفة. وخلفت هذه الوضعية لدى الزوج حالة من الشك المريب، ما جعله يقرر ملاحقتها وتقفي أثر خروجها من بيت الزوجية.
وقام الخميس الماضي، بتتبع خطواتها بشكل سري، بعد خروجها من البيت، وتوجهها إلى ضيعة فلاحية، ليضبطها تدخل إلى الضيعة بمنطقة إنشادن. وبعدما تأكد بأن زوجته توجد بداخل الضيعة التي لا تربط مالكيها أي علاقة به وبعائلة الزوجة، قرر العودة لدى مصالح الدرك الملكي ببلفاع، ليتقدم رسميا بشكاية في الموضوع، محددا مكان وجود زوجته رفقة أحد الأشخاص.
وتفاعلت مصالح الدرك الملكي مع شكايته الزوج بالجدية اللازمة والسرعة المطلوبة، حيث انتقلت عناصر من الدرك الملكي إلى عنوان الضيعة الذي قدمه الزوج. وبتعليمات من النيابة العامة قامت العناصر بمداهمة الضيعة الفلاحية موضوع الشكاية، ليتم ضبط الزوجة متلبسة بالخيانة وهي في حضن عشيقها، ليتم اقتياد المعنيين بالأمر، بعد المعاينات وجمع الأدلة، إلى مركز بلفاع لإتمام مجريات البحث. وتمت إحالتهما على أنظار النيابة العامة بابتدائية انزكان السبت الماضي، حيث تقررت متابعتهما في حالة سراح وإحالتهما على المحاكمة..
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى