fbpx
وطنية

بلخير‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬زيارة‭ ‬لإسرائيل

علمت‭ “‬الصباح‭” ‬أن‭ ‬الجنرال‭ ‬دو‭ ‬كور‭ ‬دارمي،‭ ‬الفاروق‭ ‬بلخير،‭ ‬المفتش‭ ‬العام‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الملكية،‭ ‬سيقوم‭ ‬بداية‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل،‭ ‬بزيارة‭ ‬إلى‭ ‬إسرائيل،‭ ‬هي‭ ‬الأولى‭ ‬له،‭ ‬منذ‭ ‬استئناف‭ ‬العلاقات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والدولة‭ ‬العبرية‭. ‬وهي‭ ‬الزيارة‭ ‬التي‭ ‬تأتي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬دولي‭ ‬ينظمه‭ ‬جيش‭ ‬الدفاع‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬حول‭ ‬التجديد‭ ‬والتحديث‭ ‬العسكري،‭ ‬ويحضره‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬قادة‭ ‬الجيوش‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬بعضهم‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬العربية‭. ‬

وسيتم‭ ‬استقبال‭ ‬بلخير،‭ ‬الذي‭ ‬يشغل‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬قائد‭ ‬المنطقة‭ ‬العسكرية‭ ‬الجنوبية،‭ ‬بشكل‭ ‬رسمي،‭ ‬بـ‭ “‬الكريا‭”‬،‭ ‬مقر‭ ‬هيأة‭ ‬أركان‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬في‭ ‬تل‭ ‬أبيب،‭ ‬بحضور‭ ‬رئيسها،‭ ‬أفيف‭ ‬كوخافي،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬زيارة‭ ‬إلى‭ ‬المغرب‭ ‬قبل‭ ‬أشهر‭. ‬وهو‭ ‬الاستقبال‭ ‬الرسمي‭ ‬الذي‭ ‬سيتم،‭ ‬الثلاثاء‭ ‬المقبل،‭ ‬ويخصص‭ ‬للجنرال‭ ‬المغربي‭ ‬وحده‭ ‬دون‭ ‬غيره‭ ‬من‭ ‬قادة‭ ‬جيوش‭ ‬البلدان‭ ‬الأخرى،‭ ‬باعتبارها‭ ‬الزيارة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها،‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬أكده‭ ‬مصدر‭ ‬موثوق،‭ ‬في‭ ‬اتصال‭ ‬مع‭ “‬الصباح‭”.‬

المصدر‭ ‬نفسه،‭ ‬قال،‭ ‬في‭ ‬الاتصال‭ ‬نفسه،‭ ‬إن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬الزيارة‭ ‬هو‭ ‬تعزيز‭ ‬علاقات‭ ‬التعاون‭ ‬الموجودة‭ ‬فعلا‭ ‬بين‭ ‬المملكة‭ ‬والدولة‭ ‬العبرية،‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬المحاضرات‭ ‬والعروض‭ ‬العسكرية،‭ ‬خاصة‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المبتكرة،‭ ‬وحضور‭ ‬التدريبات‭ ‬في‭ ‬قاعدة‭ “‬تسئليم‭” ‬العسكرية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬زيارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬إسحاق‭ ‬هرتزوغ‭ ‬في‭ ‬مكتبه‭ ‬بالقدس‭. ‬

المؤتمر،‭ ‬الذي‭ ‬يشارك‭ ‬فيه‭ ‬بلخير،‭ ‬بطل‭ ‬معركة‭ “‬الكركرات‭”‬،‭ ‬والمستمر‭ ‬مدة‭ ‬أسبوع‭ ‬من‭ ‬12‭ ‬شتنبر‭ ‬إلى‭ ‬15‭ ‬منه،‭ ‬سيتناول‭  ‬آليات‭ ‬التغيير‭ ‬والابتكار‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬تعرفها‭ ‬ميادين‭ ‬المعارك‭ ‬الحديثة،‭ ‬ويعتبر‭ ‬فرصة‭ ‬هامة‭ ‬لتعزيز‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬الدول،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تبادل‭ ‬المعرفة‭ ‬وتفعيلها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬بناء‭ ‬القوة‭ ‬العسكرية،‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬بلاغ‭ ‬لهيأة‭ ‬أركان‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي،‭ ‬توصلت‭ “‬الصباح‭” ‬بنسخة‭ ‬منه‭. ‬

نورا‭ ‬الفواري


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى