fbpx
حوادث

دراسة في القانون : السياسة الجنائية والأمن العام ومفهوم العقاب (1/2)

 حسوني قدور بن موسى لم يعد رجل الأمن أداة قهر في يد الدولة بل لحماية الحقوق والحريات

إن  تطور الإنسان والحضارة عبر التاريخ  وتآلف الأفراد في دول ومجتمعات وقارات أديا إلى وضع قوانين وأنظمة سنت حدودا للحقوق والتصرفات، فجرمت أفعالا  تعد  مخالفة للنظام العام الذي اتفقت عليه الجماعة وأحدثت لهذا الغاية سلطات البحث وإقامة الدعوى العمومية وتوقيع العقوبات على مرتكبي الجرائم والعمل على تنفيذها بكل حزم وصرامة. والتجريم باعتباره أهم العناصر المكونة للسياسة الجنائية ارتبط ظهوره بتكون الجماعة البشرية الأولى


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى