fbpx
أخبار 24/24

خبير: الخطاب الملكي يجدد التأكيد على “البراديغمات الجديدة” للدبلوماسية المغربية

 

اعتبر الخبير في العلاقات الدولية، لحسن أقرطيط، أن الخطاب الملكي السامي جدد التأكيد على “البراديغمات الجديدة” التي تعتمدها المملكة في سياستها الخارجية على المستوى الدبلوماسي.

وأوضح أقرطيط، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بمناسبة الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ69 لثورة الملك والشعب، مساء أمس السبت، أن هذه “البراديغمات” أصبحت تشكل عنصرا ثابتا في السياسة الخارجية للمغرب وأدائه الديبلوماسي، لافتا إلى أن المغرب “لن يقبل بما هو أقل من الاعتراف بمغربية الصحراء، ولن يقبل من حلفائه وأصدقائه إلا الوضوح والشفافية في هذا الملف”.

وأشار إلى أن الخطاب الملكي شدد أيضا على أن مفتاح العلاقات السياسية والاقتصادية بين المغرب وباقي دول العالم هو قضية الصحراء، باعتبارها “المنظار الذي تنظر من خلاله المملكة إلى علاقاتها المتعددة مع الدول”.

وخلص الخبير إلى القول إن الخطاب الملكي سلط الضوء على المكتسبات التي حققها المغرب على المستويين السياسي والديبلوماسي خلال السنتين الأخيرتين، لا سيما من خلال التأكيد على وجاهة مخطط الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية وتنامي الاعتراف بمغربية الصحراء.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى