fbpx
حوادث

مصرع بارون بالبيضاء في كمين

نصبه له منافسون وعرضوه لطعنات خطيرة للهيمنة على سوق الممنوعات

لقي بارون مخدرات بمنطقة الهراويين بالبيضاء، ليلة الجمعة الماضي، مصرعه بقسم المستعجلات، متأثرا بطعنات تعرض لها من قبل أفراد شبكة منافسة، بعد نصب كمين له، عبر تكليف شخص باستدراجه والاعتداء عليه بأسلحة بيضاء بطريقة بشعة.
وتسببت الجريمة في استنفار أمني كبير لعناصر الدرك الملكي، وأسندت مهمة التحقيق للمركز القضائي “شمس المدينة” بمنطقة “السبيت”، الذي تمكن مسؤولوه من تحديد هويات ستة متورطين في قتل البارون، ومباشرة حملات أمنية متواصلة لاعتقالهم.
وأكدت المصادر أن الضحية معروف بهيمنته الكبيرة على تجارة المخدرات بمنطقة الهراويين، سبق أن تورط في واقعة إطلاق النار على عناصر الدرك الملكي منذ سنوات باستعمال بندقية صيد بعد مداهمة منزله، وأدين بسببها بـ15 سنة سجنا، قبل أن يستفيد من تخفيض العقوبة لأسباب صحية ونفسية. وما زال الغموض يلف ظروف مصرع البارون على يد منافسيه، الذين دخل معهم في حرب ومنافسة شديدة للهيمنة على سوق المخدرات، إذ وصل الأمر، حسب مصادر، إلى حد تورطه في اعتداء خطير على أحد عناصر الشبكة المنافسة رفقة مساعديه، ليتقرر الانتقام منه.
وأوضحت المصادر أن خصوم الضحية وضعوا خطة محكمة للثأر منه، إذ بحكم أنه لا يغادر منطقة نفوذه، ودائم الاستعانة بكلب شرس وأسلحة بيضاء، تم تكليف شخص باستدراجه بطريقة ماكرة إلى منطقة خلاء لأمر يهمه، فانطلت الحيلة عليه، ووجد نفسه محاصرا من قبل منافسيه الذين تفننوا في تعذيبه وتوجيه طعنات خطيرة إليه، تاركينه يواجه مصيره.
ونقل البارون في حالة حرجة إلى مستعجلات مستشفى مولاي رشيد، حيث وضع في قسم الإنعاش إلا أنه فارق الحياة نتيجة الجروح الخطيرة التي تسببت له في نزيف دموي كبير، لتدخل عناصر الدرك الملكي للهراويين على خط القضية وتباشر تحرياتها الأولية، قبل أن تصدر تعليمات بإسناد الملف برمته إلى المركز القضائي للتحقيق فيه وتفكيك أفراد الشبكة المتورطة في جريمة القتل.
مصطفى لطفي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.