fbpx
مجتمع

مقر منظمة إفريقية بالبيضاء

انتخب كبار المنعشين العقاريين بالقارة الإفريقية، بحر الأسبوع الماضي بالبيضاء، المغرب على رأس أول كنفدرالية تجمعهم بمشاركة وفود من 11 بلدا وعدد من السفراء وممثل عن الاتحاد الإفريقي والمصادقة على الميثاق التأسيسي واختيار البيضاء مقرا لها.
وحضر الجمع العام التأسيسي للمنظمة المذكورة سفراء مالي وجيبوتي والغابون وممثل عن سفيرة رواندا، بالإضافة إلى مشاركة، عن بعد، لممثل الاتحاد الإفريقي بواسطة تطبيق “زوم”.
واتفق المجتمعون على الولاية الرئاسية الأولى، التي منحت لتوفيق كاميل رئيس الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، من ثلاث سنوات للمساعدة على استكمال مراحل التأسيس وتوسيع دائرة المنخرطين سواء من الهيآت الوطنية أو الخواص، في حين انتخب أمين نقطى كاتبا عاما لخمس سنوات، قابلة للتجديد مرة واحدة، ومصطفى العلالي أمين المال.
وتكلف نقطى بمهام القيام بجولة إفريقية مكوكية قادته إلى عواصم دول إفريقية منها السنغال ومالي وكوت ديفوار والكونغو ومالي ورواندا… باشر خلالها مشاورات استمرت شهرا كاملا قبل أن تنتهي بالمصادقة على ميثاق التأسيس الذي تمت صياغته بشكل تشاركي. وبعد إدخال مقترحات تعديلات حضر الأعضاء المؤسسون إلى البيضاء التي احتضنت الجمع العام التأسيسي في انتظار انضمام دول أخرى، إذ ينتظر أن يتضاعف عدد الدول الأعضاء قبل نهاية السنة الجارية، بالنظر إلى أن بعض الدول الراغبة في الحصول على العضوية لم تؤسس بعد اتحادا وطنيا للمنعشين العقاريين، على اعتبار أن العضوية في نادي الرؤساء تتطلب أن يكون المرشح رئيس الهيأة الوطنية.
ويهدف اتحاد المنعشين العقاريين الأفارقة إلى تسهيل استثمار المقاولات المشاركة في كل الدول ذات العضوية فيه وتوفير الضمانات والتمويلات وإنشاء مرصد إفريقي خاص بالقطاع وهيأة للوساطة والتحكيم وبورصة للتنسيق في مواجهة الممونين، خاصة في ظل غلاء المواد الأولية وارتفاع أسعار نقل السلع والآليات من البلدان المنتجة والمصنعة.
وأوضح أمين نقطى في تصريح لـ «الصباح» أن كونفدرالية المنعشين العقاريين الأفارقة ستفتح الباب أمام اعتماد مقاربة تشاركية في مجال الاستثمارات العقارية، على اعتبار أن نسج علاقات تعاون بين مكونات القطاع الخاص سيضيف دفعة نوعية إلى ما يقدمه القطاع العام بالبلدان الأعضاء.
وكشف نقطى أن الهيآت الوطنية المؤسسة للكونفدرالية ضمت مقاولات كبرى تعتبر رائدة في المستوى القاري ضاربا المثال على ذلك بمشاريع نموذجية من قبيل بناء مدن كاملة من الجيل الجديد (المدن الذكية) أوبناء تجمعات سكنية من آلاف الهكتارات، مسجلا أن بعض المقاولات العقارية الإفريقية أصبحت مخاطبا مباشرا للبنك الدولي، كما هو الحال في مالي.
وأضاف كاتب العام الكنفدرالية الإفريقية للمنعشين العقاريين أن لائحة الأعضاء مرشحة للارتفاع وأن دولا أخرى بصدد استكمال آخر الخطوات لنيل العضوية، كما هو الحال بالنسبة إلى موريتانيا وليبيا، موضحا أن دائرة المنخرطين تشمل، بالإضافة إلى الهيآت الوطنية الممثلة للمهنيين والغرف المهنية، الشركات والمقاولات التي ستستفيد من كل امتيازات العضوية، ما عدا الصلاحيات التنظيمية الممنوحة حصرا لأعضاء نادي الرؤساء .
ياسين قُطيب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.