الرياضة

“فيفا” يتفقد ملاعب المونديال في ماي

عين لجنة موسعة لزيارة مراكش وأكادير والرباط وتتبع أشغال إصلاح مركب مولاي عبد الله

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم إجراء زيارة تفقدية إلى الملاعب المرشحة لاحتضان كأس العالم للأندية المقرر إجراؤها في دجنبر المقبل بالمغرب، في الفترة الممتدة بين 12 و15 ماي المقبل. وكشف مصدر من جامعة كرة القدم لـ “الصباح الرياضي” أن الاجتماع المنعقد أول أمس (الأربعاء) بمقر الاتحاد الدولي بزوريخ بحضور ممثلي وزارة الشباب والرياضة والجامعة، خلص إلى تشكيل لجنة موسعة تضم ممثلين عن جميع لجان الاتحاد الدولي، لإجراء زيارة تفقدية إلى الملاعب التي ستحتضن كأس العالم للأندية، والمرافق السياحية والطرقية التي تضمها المدن التي توجد بها.
وأكد المصدر ذاته أن الزيارة تنطلق بمعاينة ملعب مراكش لمعاينة جميع الإصلاحات التي ستقوم بها اللجنة المنظمة المحلية، بناء على الملاحظات التي جاءت في التقرير الأخير للاتحاد الدولي، ثم ستنتقل إلى أكادير رغم أن ملعبها يوجد في اللائحة الاحتياطية، وغير مرشح بصفة رسمية لاحتضان التظاهرة المذكورة.
وأضاف المصدر نفسه أن اللجنة الموسعة للاتحاد الدولي ستنتقل بعد ذلك إلى الرباط للاطلاع على جميع الإصلاحات المدرجة في دفتر التحملات الخاص بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، وأن الحيز الأكبر من الزيارة سيخصص للعاصمة الرباط، بالنظر إلى ترشيحها لأول مرة لاحتضان مباريات كأس العالم للأندية.
وبخصوص لجنة التنظيم المحلية أخبر الاتحاد الدولي الوفد المغربي أنه سيدرس المقترح المقدم من لدن المغرب بشأن الأعضاء المقترحين لعضويته، وأن الرد سيكون قبل الزيارة المقررة في 12 ماي المقبل، علما أن عبد الإله أكرم حضر الاجتماع المنعقد مساء أول أمس (الأربعاء) بين الاتحاد الدولي والوفد المغربي.
 وأوضح المصدر ذاته أن أعضاء الاتحاد الدولي لم يبدوا أي تحفظ بشأن التوضيحات التي قدمها الوفد المغربي، سواء فيما يتعلق بالخطة الأمنية أم بالإجراءات التنظيمية، سيما أنها أخذت بعين الاعتبار جميع الملاحظات التي جاءت في تقرير الاتحاد الدولي.
وحسب إفادة المصدر ذاته، فإن الوفد المغربي عاد مساء أمس (الخميس) إلى المغرب، وسيضع تقريره حول الاجتماع المذكور، اليوم (الجمعة)، يتضمن بعض الملاحظات بشأن المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، بالنظر إلى أنه سيأخذ الحيز الأكبر من الإصلاحات.
صلاح الدين محسن 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق