حوادث

إيقاف موظف بباشوية تيزنيت بتهمة النصب

أوقفت عناصر من مصلحة الشرطة القضائية بتيزنيت، أخيرا، موظفا يعمل بباشوية تيزنيت وذلك للتحقيق معه بعد أن تقدمت امرأة بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتيزنيت تتهمه فيها بالنصب والاحتيال.

وذكر مصدر مطلع أن المتهم ويدعى (ع.ب) وعد المشتكية بأن يبحث لها عن رخصة الثقة الخاصة بسيارة الأجرة الصغيرة مقابل مبالغ مالية، وبعد أن طال انتظارها، تبين لها أنها وقعت ضحية النصب والاحتيال، فتقدمت بشكاية ضده. وأضاف المصدر ذاته أن المشتكى به كان يعد ضحاياه بأنه يعرف مسؤولا كبيرا يجلب رخص الثقة الخاصة بسيارات الأجرة «الكريمات» مقابل مبالغ مالية مهمة. وأضاف أنه أثناء الاستماع إلى بعض الضحايا الذين تقدموا بشكاياتهم بمجرد أن علموا بخبر اعتقال الموظف المذكور، أكدوا أن الأخير نصب عليهم، إلا أنه خلال التحقيق أنكر التهم الموجهة إليه.
وينتظر أن تفضي التحريات المباشرة عن ما إذا كان المشتكى به ينصب بمفرده أم كان ضمن مجموعة من الأشخاص، خاصة أن أصابع الاتهام تشير إلى ضلوع موظف آخر في العملية، بالإضافة إلى أن مجموعة من الشكايات المماثلة وُضعت لدى المركز القضائي التابع للدرك الملكي بتيزنيت من قبل عدة أشخاص بكل من الجماعة القروية لاثنين أكلو والجماعة القروية لأحد الركادة يتهمون فيها شخصين نصبوا عليهم في أوقات سابقة.
يذكر أن المتهم الموقوف كان يعمل بباشوية تافراوت وله سوابق عدلية.

إبراهيم أكنفار (تيزنيت)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق