fbpx
مجتمع

قافلة تكسر عزلة قرية أنركي بأزيلال

الثلوج المحاصرة للقرية لم تفقد سكانها حيويتهم وحبهم للحياة

الرحلة إلى أنركي المتاخمة لجبال الأطلس المتوسط بأزيلال، يتطلب حزما كبيرا لبلوغ أرض منطقة مسيجة بالجبال من كل الجهات، وكأنها تدفئها من برودة طقس قاس كلما لاحت تباشيره مع الطلائع الأولى لموسم الثلوج، ما يستدعي استنفار الطاقات للاستعداد إلى هذا الضيف المزعج الذي يحول حياة الناس الهادئة إلى جحيم بفعل التساقطات الثلجية التي تعزل قريتهم «أنركي» عن العالم الخارجي  وتقطع عنها سبل العيش الكريم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى