fbpx
ملف الصباح

الخوف يتسبب في ما يسمى”التقاف”

أكد أبو بكر حركات، الأخصائي في علم النفس والجنس، أن الخوف الذي تشعر به المرأة ليلة الدخلة والضغط النفسي الذي تتعرض له قبلها، يتسبب في تشنج المهبل. وهو ما يتم تأويله في ثقافتنا الشعبية ب”الثقاف”. وقال حركات، في حوار سابق مع “الصباح” ضمن ملف عن “ليلة الدخلة”: “في ظل غياب ثقافة جنسية، وفي ظل الضغط المعنوي الذي يعيشه الرجل المطلوب منه تأكيد فحولته في أسرع وقت ممكن وفي أحسن الظروف، يمكن أن تصل الأمور إلى ما لا تحمد عقباه. من جهة أخرى، بنات العائلة والصديقات المقربات اللواتي سبقن الفتاة إلى الزواج يحدثنها عن أشياء مرعبة تحدث تلك الليلة (الدخلة) من قبيل “فلانة تفردكات” أو “تمحنات” أو “فاضت بالدم” أو “داوها يخيطو ليها”، ونادرا ما تسمعهن يتحدثن عن المتعة والنشوة اللواتي حققنها تلك الليلة، وهذه الأفكار السلبية عن ليلة الدخلة هي التي تجعل العروس تشعر بالتهيب والتخوف وبالتالي لا تكون مرتاحة مع زوجها في تلك اللحظة حتى ولو كانت تحبه. وفي هذه الحالة ينبغي أن يكون للزوج ما يكفي من التجربة والصبر والحنان ليهدئ من روعها، سيما أن الخوف من عملية الإيلاج والألم المصاحب لها من شأنه التسبب في تشنج المهبل لتحضر بقوة حكاية “الثقاف”.
ن . ف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى