fbpx
الأولى

أطباء: صناديق التغطية تربح 5300 مليار!!

قال أطباء ينتمون إلى القطاع الخاص إن الصناديق الاجتماعية تحقق فائضا ماليا كبيرا من التعريفة المرجعية الوطنية الحالية، يصل إلى 37 مليار درهم بالنسبة إلى صندوق الوطني للضمان الاجتماعي و16 مليار درهم بالنسبة إلى “كنوبس”، موضحين أن الأمر “يتعلق بصناديق اجتماعية وليست مؤسسات مالية استثمارية”.

وأدلى ممثلو القطاع الصحي الخاص بعدد من التصريحات على هامش وقفات احتجاجية رمزية بوضع شارات احتجاجية سوداء انطلقت أمس (الاثنين)، وتستمر إلى الجمعة المقبل.

واستنكر أعضاء التجمع النقابي الوطني للأطباء الاختصاصيين بالقطاع الخاص والنقابة الوطنية للطب العام بالقطاع الخاص والنقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر والجمعية الوطنية للمصحات الخاصة والفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، الطريقة التي تعاملت بها الحكومة مع دعوات عقد جلسات للحوار.

وقال المحتجون إن الحكومة ترفض الحوار حول عدد من المطالب، منها مراجعة التعريفة المرجعية الوطنية بشكل يضع حدا لاستمرار تحمل المؤمنين لما يعادل 54 في المائة من كلفة العلاج التي تخص كل ملف مرض، مؤكدين أن المصاريف المستردة لا تتوافق مع ما يتم تسديده، لأنها تحتسب قيمة فحوصات تعود إلى 2006 لحظة توقيع الاتفاقية التي تتعين مراجعتها كل 3 سنوات.

وأكد المحتجون أنهم يرفضون شيطنة الطبيب المغربي بشكل عام، وطبيب القطاع حر خصوصا، ويستنكرون تعميم المغالطات لتشويه صورته واستهدافه، كترويج أنه يستعد لرفع التسعيرة.

وأكد رضوان السملالي، رئيس الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، أن هذا الشكل الاحتجاجي يعتبر رسالة جديدة للتعبير بشكل حضاري عن عدم رضى أطباء القطاع الخاص لتجاهل المسؤولين لمطالبهم، وعلى رأسها مراجعة التعريفة المرجعية وتطوير العرض الصحي، ثم النقطة المتعلقة باستفادة هذه الفئة من التغطية الصحية.

وقال الطيب حمضي، رئيس النقابة الوطنية للطب العام بالقطاع الخاص، إن إنجاح الورش الملكي للحماية الاجتماعية يتطلب تصفية الأجواء والعلاقة بين صناديق التأمين ومقدمي العلاجات، عبر تجديد الاتفاقية الوطنية بشكل مستعجل.

ي. س


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى