fbpx
الأولى

تحت الدف

يثير المستوى الهزيل للأسئلة الشفوية، التي يطرحها نواب الأمة، كل اثنين، في الجلسة الدستورية، الشفقة والحسرة. وتحولت المؤسسة التشريعية، إلى حقل تجارب فاشلة، لنواب فاشلين، من الأغلبية والمعارضة، لا يعرفون حتى قراءة الأسئلة، التي تكتب لهم من قبل موظفي الفرق. والنموذج الصارخ خلال جلسة أول أمس (الاثنين)، عندما حل شكيبأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.