الرياضة

الديون تفجر أزمة شباب المحمدية

الشيكات” تحرج الزياتي ومصاعب تواجه اللجنة المؤقتة

كشفت مصادر من شباب المحمدية لكرة القدم أن أزمة الفريق زادت تفاقما في ظل عجزه عن تسديد الديون العالقة بذمته، إضافة إلى عجزه عن دفع مستحقات لاعبيه.
وقالت المصادر نفسها إن الفريق مطالب بتسديد 15 مليون سنتيم لمحمد الشواف، رئيس اتحاد المحمدية، بناء على دين يعود إلى الموسم الماضي، إضافة إلى ستة ملايين سنتيم لفائدة مالك فندق في المدينة، كان الفريق يقيم به معسكراته الإعدادية، إضافة إلى دائنين آخرين، منهم من يحتفظ بشيكات شخصية للرئيس السابق مصطفى الزياتي. وأضافت المصادر نفسها أن تأخر تسديد الديون من طرف اللجنة المؤقتة الحالية، وضع الزياتي في موقف حرج أمام الدائنين، بل أن منهم من أصبح يهدده بالمتابعة القضائية.
وأضافت المصادر أن اللجنة المؤقتة التي عينت على رأس الفريق وجدت بدورها مصاعب في الوفاء بالتزاماتها، في ظل تأخر توصلها بالدعم الذي وُعدت به، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن اللجنة تعيش انقسامات بين أعضائها.
وأوضحت المصادر أن بعض الأعضاء غاضبون من اتخاذ قرارات انفرادية، وغياب الرئيس أحمد فرس عن الاجتماعات، وضعف التواصل مع اللاعبين.
ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض