وطنية

حركات احتجاجية لمحاميي هيأة البيضاء

دخل محامو البيضاء منذ صباح أمس (الجمعة)  في حركة احتجاجية ضد شلل المحاكم وانعكاسها سلبا على حقوق موكليهم وأوضاعهم المادية. ونظمت حركات احتجاجية رددت فيها شعارات تحث الحكومة على التدخل والخروج عن صمتها إزاء مرفق يعد من أهم مرافق الدولة. وشكل قرار محامي البيضاء، استثناء عن هيآت المحامين بباقي المدن، التي مازالت بصدد عقد اجتماعات للبحث عن الحلول التي ستواجه بها حالة الركود التي تسببت فيها الإضرابات المتتالية لموظفي جهاز كتابة الضبط.
وعلمت الصباح أن 500 محام ينتمون إلى هيأة البيضاء اجتمعوا وشكلوا لجنة تشرف على سير الاحتجاجات. كما عقد اجتماع أول أمس (الخميس)، حددت فيه عملية تنظيم الاحتجاجات وتأطيرها من قبل أعضاء مجلس هيأة المحامين.
وقرر المحامون، حسب صيغة الاحتجاج سالفة الذكر، عدم تسجيل ملفات جديدة لموكليهم، باستثناء الملفات ذات الطابع الاستعجالي، أو تلك المرتبطة بآجال شكلية قانوية تتوقف عليها حقوق.
ولم تحدد مصادر “الصباح” مواعد الاحتجاجات، إذ اكتفت بالقول إنها احتجاجات مستمرة مع استمرار المشكل ولن يوقفها إلا التدخل الفعلي لعلاج الإشكال المطروح وعودة المياه إلى مجاريها بالمحاكم.
وبخلاف الدار البيضاء، مازالت هيآت المحامين بباقي المدن تدرس الأوضاع للخروج ببيانات إلى الرأي العام والتعبير عن شكل الموقف الذي ستتخذه، إذ جرت أمس (الجمعة) اجتماعات لهيآت المحامين بمختلف المدن لتقييم الموضوع نفسه.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق