اذاعة وتلفزيون

“سامي راي” يتألق في “سهران معاك الليلة”

فنان الراي يستعد لتصوير فيديو كليب لأغنية “كيف الوداد كيف الرجاء”

شارك مغني الراي، سامي راي، في حلقة السبت الماضي من برنامج «سهران معاك الليلة» بمعية باقة من الفنانين والفنانات.
وقدم سامي مجموعة من الأغاني التي سيضمها ألبومه الجديد الذي سيصدر بعد أيام. إضافة إلى أغنية «كيف الوداد كيف الرجاء» التي ستصدر بموازاة عرض الفيلم التلفزيوني الجديد «حمرا خضرا» للمخرجة جيهان البحار ومن إنتاج القناة الأولى.     
وأشاد عماد بأداء سامي الذي لقي إقبالا شديدا وتجاوب معه الجمهور بشكل إيجابي.  
وفي السياق ذاته يستعد سامي لتصوير فيديو كليب لأغنية «كيف الوداد كيف الرجاء» التي ستضم لقطات مستقاة من الفيلم التلفزيوني.  
وكان الألبوم الأخير الذي يحمل اسم «الغربة واعرة» حقق نجاحا كبيرا. ويشتمل على ثماني أغان متنوعة بين الراي والشعبي والعصري سجلت في استوديو خاص بمدينة الدار البيضاء رفقة موسيقيين بآلات حية، من بينها أغنية «الغربة واعرة» التي حمل الألبوم اسمها.
ويعتبر هذا الألبوم السابع للمغني المراكشي بعد ستة ألبومات شملت مواضيع اجتماعية منوعة وحققت نجاحا ورواجا كبيرين.
كما تجمع أغنية «آش كالو الناس ليك» بين سامي راي وأمال بوجندار، وقال سامي في اتصال مع «الصباح» إنه سعيد بهذا التعاون الذي أثمر أغنية مميزة يعتز بها كثيرا، وربما ستكون مدخلا إلى تسجيل أغنيات أخرى وتعاون مع فنانين آخرين يمكن أن يتناسب أسلوبهم مع أسلوب سامي راي. ويتضمن الألبوم كذلك أغنية «الغربة واعرة» التي قدمها بأسلوب تركي موضوعها معاناة الجالية المغربية في الخارج، وتأثير الرحيل عن الوطن وترك العائلة والأحباب في نفس المهاجر، وهي أغنية سبق أن غناها سامي في برنامج «مراكش اكسبريس» الذي كانت تقدمه فاطمة النوالي على القناة الأولى.
والجدير بالذكر أن سامي راي بدأ الغناء وعمره ثماني سنوات، وخاض أول تجربة في الاستوديو وعمره 16 سنة عندما أصدر ألبومه الأول «ليميكريا» سنة 1996، وألبوم «قلبي بغاك نتيا» سنة 2001، ثم الألبوم الثالث «بغيت نشوفك ألحبيبة» سنة 2003، وفي سنة 2005 قدم ألبومه «برافو برافو»، وفي 2006 ألبوم «لافرونتيير».
وسبق لسامي أن فاز بالعديد من الجوائز في مسابقات ومهرجانات عدة على رأسها مهرجان الشباب بمدينة الرباط حيث ظفر بجائزة تقديرية بميزة.

ج.خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق