fbpx
حوادث

امرأة لقاض:”بغيت نعاون السيدة وخفتها تموت ونحصل”

كانت الهيأة القضائية بغرفة جرائم الأموال الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، منهمكة في الاستماع إلى متابعين في قضايا اختلاس وتبديد أموال عمومية والتزوير في محررات بنكية…، لما سقطت متهمة في اختلاس أموال عامة وخاصة موضوعة تحت تصرفها، مغمى عليها بالجناح المخصص للمعتقلين.
حينما سقطت المعتقلة واصل الرئيس جلسة الاستماع إلى متهمين، وحاول أفراد شرطة الجلسات حملها بأيديهم إلى باب القاعة فأثار الموضوع إحراجا، ليوقف القاضي المقرر الجلسة ويتجه إلى مكان حضور أفراد عائلات المتابعين ليقول لأمرة «نوضي ألا ألا شوفي السيدة مالها بحالك بحالها وانتيا جالسة تتشوفي» وذلك لرفع الحرج عن رجال الأمن، لكن المرأة بررت موقفها بقولها للقاضي «السيد الرئيس بغيت نساعدها ولكن خفت تموت في يدي ونحصل»، فانفجر الحضور ضحكا، لتتكلف المنادى عليها بإسعاف المعتقلة وتقديم قنينة ماء لها.
مباشرة بعدما خرجت المرأة من باب المحكمة واصل رئيس الغرفة الاستماع إلى المتهمين، وبعد حوالي نصف ساعة عادت المعتقلة في كامل وعيها، لتحاكمها في الحصة المسائية، واستمع لها الرئيس في موضوع الاتهامات المنسوبة إليها، كما رافع عنها دفاعها لتقتنع الهيأة بالاتهامات المنسوبة إليها وتقضي في حقها بست سنوات سجنا نافذا.
ع.ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى