fbpx
الأولى

تحت الدف

أخلاقيا، لا يمكن أن تكون جزءا من مشروع حكومي، ثم تغادر من النافذة لتوجيه سهام النقد له، أما سياسيا، فإن العدالة والتنمية يقامر بما تبقى من مصداقيته، حين يختزل المعارضة البرلمانية في مهاجمة صفقات عمومية وبرامج وزارية، كان الحزب مشرفا عليها في الفترة السابقة. فقبل 2012، كانأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى